الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: وأما من خاف مقام ربه

  1. #1
    نائبة المدير العام

    User Info Menu

    افتراضي وأما من خاف مقام ربه

    وأما من خاف مقام ربه






    قال تعالى

    {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى. فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى}

    تعرض لنا هذه الآية العلاج الناجح لكل من قادته نفسه يوما إلى المعصية
    ويتمثل هذا في علاجين ناجحين :

    1/ الخوف من الله عزوجل



    2/ مخالفة الهوى

    فإن الذي يخاف مقام ربه لا يقدم على معصية ،
    فإذا أقدم عليها بحكم ضعفه البشري قاده خوف هذا المقام الجليل إلى الندم والاستغفار والتوبة,
    والهوى هو الدافع القوي لكل طغيان، وكل معصية ..

    وقل أن يؤتى الإنسان إلا من قبل الهوى .
    فالجهل سهل علاجه.
    ولكن الهوى بعد العلم هو آفة النفس التي تحتاج إلى جهاد شاق طويل الأمد لعلاجها.

    والخوف من الله هو الحاجز الصلب أمام دفعات الهوى العنيفة ..
    ومن ثم يجمع بينهما السياق القرءآني في آية واحدة .

    فالذي يتحدث هنا هو خالق هذه النفس
    [ العليم بدائها، الخبير بدوائها ]



  2. = '
    ';
  3. #2
    من الاعضاء المؤسسين

    User Info Menu

    افتراضي

    مشكووووورة

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حكم الدعاء أمام مقام سيدنا إبراهيم
    بواسطة نسمات الجنة في المنتدى مسائل فقهية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-06-20, 02:42 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •