تتنامى قدرة الرّضيع على رؤية الوجوه و الألوان و الحركات و تتطوّر بتطوّر و نموّحاسة البصر عنده. و يبدأ النموّ البصري عند الإنسان منذ المرحلة الجنينية داخل رحم الأمّ. حيث أنّه تبيّن بواسطة الدّراسات و البحوث أنّ الجنين يفتح عينيه داخل السّائل الرّحمي ابتداءا من الأسبوع السّادس من الحياة داخل الرّحم. و يبدأ الجنين في الرّؤية بعد 7 أشهر من الحمل.

وعند الولادة يكون المولود الجديد قادرا على تثبيت نظره. حيث برهن شارل داروين أنّ ابنه المولود حديثا كان يتـأثّربرؤية شمعة مشتعلة أمامه. كما لاحظ بعض العلماء أنّ المولود قد يتوقّف عن الرّضاعة عند رؤية شيء ما يتحرّك. على أنّ هذا المولود حديث الولادة، لا يستطيع بعد، أن يركّز نظره على المرئيّات المتحرّكة بعينيه الإثنتين معا، فهو يفعل ذلك فقط إذا كان الشيء المرئي ثابتا أمام عينيه. ذلك لأنّ التاَزر العضليّ بين العينين لا يكون قد اِكتمل بعد،عند الولادة.
وخلال الأسبوع الأوّل من الولادة يصبح بإمكان الرّضيع أن يركّز نظره على وجه أمّه
ويحاول تقليد حركات فمها . وعند بلوغه الشّهر الثّالث يستطيع الطّفل تتبع شخص ما بنظره و ذلك بالتّحديق فيه ،كما يصبح كثير النّظر لأصابعه و للأجسام الأخرى القريبة منه، و يتابع تنقّل الأشياء بإدارة رأسه نحوها. و في شهره السّادس يسعى الرّضيع لرؤية ما يهمّه بتغيير جلسته، وكثيرا ما يكون حاد الرّؤية.


و بين الشّهربن الثّامن و العاشر، يصبح بإمكان الرّضيع أن يحرّك رأسه و عينيه إلى الأعلى و الأسفل دون أن يفقد توازنه إذا كان جالسا.
وتتفوّق حاسّة البصر عند الرّضيع على حاسّة السّمع اِبتداءا من الشهر التّاسع،بعد أن كان الوليد في شهره الثّالث و الرّابع، يتبع بصره سمعه، فإذا كان الرّضيع تجاه مثيرين أحدهما بصريّ و الثّاني سمعي، فإنّه يُدير نظره نحو الأخير.



إنّ الرّضيع ذا السّنة من العمر بإمكانه أن يميّزبين أجسام كثيرة و أن يتحرّك نحوها إضافة إلى أنّه يحبّ النّظر إلى الصّور.و حينما يبلغ سنة و نصف، يستطيع الطّفل العثور على شيء مغطّى و يشير إلى الأشياء التّي يريدها، و عند تصفّحه للكتب المصوّرة يشيرإلى الأشياء و الصّور الموجودة فيها،كما يصبح بإمكانه أن يجد شيئأ محدّدا بين كومة من الأشياء. و عندما يبلغ سنتين من العمر،يصبح في مقدرة الرّضيع أن يضع الأشياء حيث يجب أن تكون. كما يصبح بإمكانه أيضا أن يشير إلى الأشياء البعيدة عنه. و يستطيع كذلك أن يدير صورة ما إلى وضعها الصّحيح، إذا كانت مقلوبة.