تاسرني دائما علاقة الابن بابيه,حين تتحول الى

صداقة عميقة,بين شخصين راشدين يتبادلان الحب

والاحترام والاعجاب,انها اسمى انواع الصداقة

واعمقها اثرا.وقليلون هم الذين يعرفون مدى



تاثيرها على شخصية الابن طوال حياته.

فالابن امتداد طبيعي لابيه,وتاثره بشخصيته اعمق

من ان يكتشفه هو نفسه في كثير من الاحيان....

واذا كان العرب قد قالوا قديما في امثالهم ...

((كل فتاة بابيها معجبة)) فلان الفتاة اكثر عاطفية

واكثر ميلا للتعبير عن مشاعرها تجاه الاب....

اما الابن فقد يكون اقل تعبيرا عن هذه المشاعر

بالكلمات والالفاظ ,لكنه مشدود اليه بخيوط رفيعة

من الصلب ,لا يراها .وبعض مزاجه النفسي

يسري اليه من ابيه من غير ان يشعر او يعرف

.................................................. ...............