كريستيانو نجم الشباك الأول في حفل الفيفا



كريستيانو نجم الشباك الأول في حفل الفيفا 60014-1-2014-0-43-8.


أسدل الستار على الحفل السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي استضافه قصر المؤتمرات بزيورخ في سويسرا وكان نجمه الأبرز الليلة البرتغالي كريستيانو رونالدو الفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2013 للمرة الثانية في تاريخه.
قدم الحفل الذي أقيم تحت عنوان (البرازيل) التي ستستضيف المونديال القادم، عارضة الأزياء البرازيلية فرناندا ليما والمهاجم الهولندي السابق رود جوليت، وكان من أبرز لحظاته بكاء النجم البرتغالي كريستيانو لدى تسلمه الجائزة، وأيضا الأسطورة البرازيلي بيليه لدى تسلمه جائزة الكرة الذهبية الشرفية في نسختها الأولى تكريما لمشواره الرياضي إضافة لتكريم الأسطورة البرتغالي الراحل إزيبيو.
وصعد رونالدو للمنصة لتسلم الجائزة وهو يبكي ومعه نجله وسط فرحة عارمة من قبل أسرته التي حضرت معه الحفل (رفيقته وشقيقتاه وشقيقه ووالدته)، بالإضافة لتصفيق حار من قبل مسئولي الريال الذي حضروا وعلى رأسهم رئيس النادي فلورنتينو بيريز.
وفاز كريستيانو بالكرة الذهبية على حساب الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) الذي احتكرها خلال النسخ الأربعة الماضية، وفرانك ريبيري (بايرن ميونخ) الذي سعى للفوز بها للمرة الأولى، ليكرر كريستيانو إنجاز الفوز بالجائزة الثمينة بعد 2008 مع فريقه السابق مانشستر يونايتد.
وحصد كريستيانو ألف و365 نقطة (27.99%)، متفوقا على ميسي الذي نال ألف و205 نقطة (24.72%)، وريبيري الثالث الذي حصل على ألف و127 نقطة (23.36%).
وصرح لدى تسلمه الجائزة "لا املك الكلمات لوصف هذه اللحظة"، مشيرا "شكرا لكم زملائي في ريال مدريد والمنتخب وأسرتي الحاضرة هنا".
وأضاف "إنه شرف. الفوز بهذه الجائزة صعب للغاية. كان ذلك ممكنا بفضل رئيسي والكثير من الأشخاص الذين وقفوا إلى جواري".
وأجبر (صاروخ ماديرا) على البقاء في ظل ميسي خلال الأعوام الماضية، لينتزع عرشه أخيرا ويحصد الجائزة الأهم من الفيفا والتي سلمها له رئيسها جوزيف بلاتر، الذي سبق وانتقد أسلوب لعب رونالدو وامتدح (البرغوث) في قضية أثارت جدلا شديدة العام الماضي واضطر على اثرها للاعتذار لمهاجم النادي الملكي..
وتساوى رونالدو بفوزه بالكرة الذهبية مرتين مع الألمانيين فرانز بيكنباور (1972 و1976) وكارل هاينز رومينيجه (1980 و1981)، والإنجليزي كيفن كيجان (1978 و1979)، والبرازيلي رونالدو (1997 و2002)، والإسباني الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو (1957 و1957).
وأصبح رونالدو بهذا الشكل أول لاعب برتغالي يتوج بالجائزة الأبرز في العالم مرتين، بعد الأسطورة الراحل إزيبيو الذي فاز بها عام 1965.
واختار (الفيفا) فريقه المثالي الذي ضم في حراسة المرمى: الألماني مانويل نوير (بايرن ميونخ). وفي الدفاع: الألماني فيليب لام (بايرن ميونخ) - الإسباني سرخيو راموس (ريال مدريد) - البرازيلي ديفيد سيلفا (باريس سان جيرمان) - البرازيلي داني ألفيش (برشلونة). وفي خط الوسط: الإسباني أندريس إنييتسا (برشلونة) - الإسباني تشافي هرنانديز (برشلونة) - الفرنسي فرانك ريبيري (بايرن ميونخ). وفي الهجوم: البرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد)- السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (باريس سان جيرمان) - الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة).