التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


اغلاق حتى اشعار اخر

انا بحاجة لان اغلق كل منافذي! وان اسد ابواب سمعي عن كل شيئ الا القران ........ هذه الدنيا تسربت الى روحي كثيرا يا الله ..... وصرت اشعر ان

اغلاق حتى اشعار اخر


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اغلاق حتى اشعار اخر

انا بحاجة لان اغلق كل منافذي! وان اسد ابواب سمعي عن كل شيئ الا القران ........ هذه الدنيا تسربت الى روحي كثيرا يا الله ..... وصرت اشعر ان

  1. #1
    الصورة الرمزية لحن الحياة
    لحن الحياة
    لحن الحياة غير متواجد حالياً

    Array
    تاريخ التسجيل: Nov 2013
    المشاركات: 12,735
    التقييم: 751

    15 اغلاق حتى اشعار اخر

    انا بحاجة لان اغلق كل منافذي!

    وان اسد ابواب سمعي عن كل

    شيئ الا القران ........



    هذه الدنيا تسربت الى روحي

    كثيرا يا الله .....

    وصرت اشعر ان روحي تعيش

    في عالم مادي .....

    لانقاء ولا صفاء فيه ......!

    مغريات الحياة تسرقني اليها

    اقاومها تارة ومن ثم

    تعود لتغلبني !!!!!!

    مقصرة انا يا الله ..!!!!!

    ....فردني اليك ردا جميلا !...

  2. = '
    ';
  3. [2]
    املي بالله
    املي بالله غير متواجد حالياً
    نائبة المدير العام Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 68,020
    التقييم: 1052
    النوع: Red

    افتراضي رد: اغلاق حتى اشعار اخر

    كلمات رائعه من انسانه مبدعه
    تسلم الايادي لحن الحياة
    بانتظار مواضيعك الشيقه دائما
    دمتي بخيررر

  4. [3]
    لحن الحياة
    لحن الحياة غير متواجد حالياً
    Array


    تاريخ التسجيل: Nov 2013
    المشاركات: 12,735
    التقييم: 751

    افتراضي رد: اغلاق حتى اشعار اخر

    شكرا بحورة الابداع خلق منك وليكي
    وهالكلام من قلبي بحكيكي
    نورتي صفحتي بتهانيكي

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )