.السلام عليكم احبتي :

انا فتاة عمري 17 سنة .......

هناك شاب عمره 19 سنة يقربني قرابة بعيدة

ولكن بحكم الظروف صرت اراه كثيرا وانا احبه

مثل اخي ليس الا واعامله على هذا الاساس

فجاة !!!!! كلمني واخبرني انه يحبني بصراحة

انا تفاجات لم اكن اتوقع ان يكون تفكيره هكذا

كنت اعتقد انه يحسبني مثل اخته وبعدها بقيت

شهرين لم اكلمه وهو ما فتر يبعث لي رسائل

اعتذار وانه اراد ان يصارحني بشعوره نحوي

وانا لم اكن ارد عليه وفيما بعد رديت واخبرته

انني ما زلت صغيرة واريد ان اتابع دراستي

فاخبرني انه بانتظاري وانتهت المكالمة على ذلك



لانني لم اعرف ماذا اقول له وبالمقابل هو استنتج

انني موافقة وصار يعمل ليل نهار لتامين

مصاريف الزواج وعندما علمت بالامر انزعجت

كثيرا لانني غير راغبة بالزواج وحتى اهلي لن

يرضوا بزواجنا فهناك مشاكل عائلية مع العلم ان

اهل الشاب عندهم علم بالموضوع وموافقين

بس اهلي مستحيل يرضوا والشب ما عم يتسلى

والموضوع جد ........

سؤالي كيف استطيع ان اقول له انني لا احبه وهو

مثل اخي والله اجد الامر صعبا نوعا ما .......

ولكن اللوم يقع عليه لانه ما اخذ رايي ولا سالني

ان كنت موافقة او لا

بصراحة الجائز ان اكون قد بالغت في الموضوع

وهذا لاني متضايقة جدا

ارجو النصح وشكرا

نقاط التوعية التي نرغب بمناقشتها :

عدم السماح للشباب من الجنسين بالاختلاط

الخطبة والزواج يجب ان تتم منذ البداية عن

طريق اهل الفتاة

على الفتاة ان لا تتواصل مع الغرباء عنها عن

طريق الهاتف فهذا التواصل هو بداية الانحدار

الى هاوية الخطر ......