مهارات العناية بالذات 122_11308010530.gif




سوف اكتب اليوم عن موضوع مهم جدا للاطفال المعاقين وهو مهارات العناية بالذات وسوف نتطرق لمهارتين فقط وهما:


1- أساليب تدريب مهارات تناول الطعام والشراب.


2- أساليب تدريب مهارات إرتداء الملابس.


} أولا أساليب تدريب مهارات تناول الطعام والشراب هنالك نسبة كبيرة من الأطفال المعوقين الصغار قد تعاني من مشكلات حقيقية فيما يتعلق بتناول الطعام والشراب بشكل مستقل. فهم قد يواجهون صعوبات باستخدام المصاصة أو بحمل الملعقة أو الشوكة وغير ذالك.واهم الأساليب التي يجب استخدامها عند محاولة تطوير مهارة تناول الطعام لدى الطفل المعوق مايلي .


1- لا بد من تغيير الاتجاهات نحو هذه المهارات وأهمية تطويرها وجدولة النشاطات اليومية للأطفال في المدرسة بحيث تشمل جلسات تدريبية خاصة لتنمية مهارات تناول الطعام والشراب .


2- يجب تدريب الأطفال على المضغ والشرب من الفنجان واستخدام الأدوات العادية إذا أمكن والمكيفة إذا دعت الحاجة قبل تعليمهم المهارات المعقدة والأكثر تطورا.


3- في المراحل التدريبية الأولى يجب استخدام التوجيخ الجسدي والتعليمات اللفظية والنمذجة حسبما تقضي الظروف وبعد ذلك يجب التوقف عن مساعدة الطفل تدريجيا لكي يصبح قادرا على القيام بذلك بمفردة.


4- استخدام مقاعد معدلة أو مصصمة خصيصا لمراعاة طبيعة الإعاقة.



ثانيا أساليب تدريب مهارات إرتداء الملابس. هاذه من اهم المهارات التي يجب أن يكتسبها الطفل المعاق فلابد من ان الطفل يتعلم كيف يخلع ملابسه في الاوقات المناسبه كدخول الحمام و ان يتعلم كيف يلبسها ومن اهم الاساليب التي يجب استخدامها عند محاولة تطوير مهارات ارتداء الملابس و خلعها مايلي.



1- استخدام ملابس واسعة نسبيا لكي يستطيع الطفل خلعها بسهولة.


2- نف النشاطات التدريبية في الأوقات الطبيعية وذلك يتطلب التعاون بين المدرسة والبيت.


3- ساعد الوالدين في اختيار وتكيف الملابس بحيث تصبح مناسبة أكثر وتحث الطفل على الاستقلالية في الأداء.


4- انتقل تدريجيا من السهل الى الصعب. فالأطفال يتعلمون خلع الملابس قبل أن يتعلمو خلعها.


5- استخدم أسلوب تحليل المهارات فهو مفيدا جدا لتعلم هذه المهارت.


و اتمنى ان ينال الموضوع اعجابكم وان يكون غير مكرر وان ننتفع به جميعا واتمنا ان يكون هناك تصحيح لي ان وجود اخطاء و ان تفيدونني بمعلومات من عندكم لاتعلم واستفيد انشاءالله وجزاكم الله كل خير

هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد على أفضل الصلاة والتسليم