مشى الطفل حافياً خلال النهار يؤثر عليه طول الليل img_1385457746_528.g


أعتدنا في السنوات الأخيرة أن نجعل أرضيات المنازل من السيراميك أو ما شابهه وقل استخدام الموكيت. وفي الأجواء الباردة التي نعيشها نتساءل إن كان مشي الأطفال حافي القدمين في المنزل يؤثر على صحتهم.

حيث عرَض الباحثون أطفالا بين 3- 5سنوات في المجموعة الأولى واطفالا بين 6- 9سنوات في المجموعة الثانية للمشي لمدة 30دقيقة على أرضية حرارتها 23درجة مئوية وهم حفاة في يوم آخر المشي على نفس الأرضية وهم يلبسون جوارب.

وقام الباحثون بدراسة إفراز هرمونات التوتر خلال النوم للاطفال.

ووجد الباحثون خلال دراسة النوم للأطفال من المجموعتين أنه خلال الأيام التي مشى فيها الأطفال حفاةً زادت كمية التبول بالليل وزاد إفراز هرمونات التوتر والإجهاد كالأدرينالين والنورأدريناين والكورتيزول.

زيادة إفراز هذه الهرمونات خلال النوم بعد التعرض للبرودة في الأرجل لفترة بسيطة عند الأطفال يدل على ان مشي الأطفال حفاة في الجو البارد له آثار جانبية قد تمتد لساعات بعد التعرض للبرودة.