ابتسامة الطفل .. معناها ومغزاها img_1385457746_528.g

أثبتت الابحاث العملية ان لابتسامة الطفل الرضيع معنى ومغزى والتي تم تقسيمها الى ثلاث نوعيات :



- الابتسامة الانطباعية :
وهي التي ترتسم على وجه الرضيع مع اولى مراحل عمره حتى قبل ان يبلغ يومه الثالث او الرابع ،
وتستمر معه طوال الشهر الاول من مولده ، وتكون في صورة "شبه ابتسامة " وكانه يشاور عقله ..
لكنها تكون في الحقيقة مقدمة للابتسامة العريضة التي ترتسم على ملامح وجهه الطفولي فيما بعد .
وهذه الابتسامة الانطباعية تنير وجه الطفل دائما عندما يتعرض لسماع طبقة صوت عالية
من المداعبة او خرير ماء او أي سائل .








- الابتسامة العامة :
وهي تبدا في الظهور بعد اربعة اسابيع ، وتستمر هذه الابتسامة لفترة اطول ،
وعادة ما يصاحبها تعبير المرح الذي يشع من عينيه ، بالاضافة الى بريق خاص ..
كما انها تظهر عندما يرى الطفل أي وجه بشري يطل عليه بابتسامة ،
وعادة ما يعتقد الوالدان في هذه المرحلة ان الطفل يخصهم بالابتسامات العريضة لانه يعرفهما ،
ولكنه في الحقيقة في تلك المرحلة العمرية يبتسم لكل شخص يقترب منه ويحاول مداعبته .





- الابتسامة الخاصة :
وهذه الابتسامة تبدا في أي وقت ما بين خمسة الى سبعة اشهر ،
وهي تماثل الابتسامة العامة الا انها لا تكون الا للاهل والمعارف المقربين فحسب،
حيث تكون للابتسامة في هذا السن معنى .. فهي تحية خاصة وشخصية ،
ويكون لها اثر رائع بالطبع على نفس الام والاب ، فهو يبتسم وقد يضحك لانه يعرفهما ،
اما اذا لم يرق له الزائر فانه يدير وجهه ويبدا في الصراخ