انفلونزا المعدة وحقائق يجب أن يعلمها كل أب وأم 122_11308010530.gif


انفلونزا المعدة ≠ الانفلونزا
في البدء لا تعتبر انفلونزا المعدة المعروفة طبيا باسم "التهاب المعدة والأمعاء" مثلها مثل الانفلونزا المعروفة ، فحتى ان كنت قد أخذت اللقاح الخاص بالانفلونزا ، فهذا لا يعني حمايتك من الجثومات المسببة لانفلونزا المعدة .
انفلونزا المعدة التي يصاب بها الطفل شتاء يتسبب بها فيروس "نورواك" وهو أحد الفيروسات التي تسبب التهاب المعدة والأمعاء. التهاب المعدة والأمعاء هو مصطلح علمي يدل على التقيؤ والاسهال. وهذا الفيروس مختلف عن الفيروسات الأخرى ، حيث يتسبب فقط بالاسهال والتقيؤ ، في حين ينشط فقط في الشتاء.
فيروس نورواك هو فيروس معد بشكل كبير. فان أصيب أحد أفراد العائلة به، فان فرص اصابة أفراد العائلة الاخرين به من خلال تقبيل الفرد المصاب أو حمله أو مسك أيديهم التي لامست فمهم. وتشير الأبحاث الطبية فقد تأخذ الأعراض بالظهور بفترة 4- 72 ساعة . وحال ظهور الأعراض يصبح الفرد قابلا لنقل العدوى في الـ 72 ساعة المقبلة. في حين تبلغ الفترة الزمنية التي قد تصيب فيها أحدهم بالفيروس بعد انتهاء الأعراض 24 ساعة على الأقل وهذا يعني أن الفرد المصاب ان تقيأ ليلا واستيقظ صباحا في صحة جيدة، فهو لا يزال معد للاخرين وبسهولة.
هذا الجزء مهم بالنسبة للأهل أن يعرفوه. فان اصيب طفلك بالفيروس وانتهى من التقيؤ الساعة 11 ليلا، فهو ما زال معديا في الـ 24 ساعة القادمة ، وهذا يعني أن لا تقومي بارسالهم للمدرسة في صباح اليوم التالي ، حيث يجب أن يجلس الطفل في المنزل ويرتاح الى اليوم التالي.
كيف أعرف أن أعراض طفلي قد انتهت؟ يخبر أخصائيون أن الأعراض الاعتيادية تتراوح بين 2 و5 مرات من التقيؤ يفصل بين كل واحدة وأخرى ساعة . فان قام طفلك بالتقيؤ 3 مرات خلال ثلاث ساعات في حين مرت عدة ساعات منذ المرة الأخيرة ، فهذا يعني على الأرجح أن طفلك قد توقف عن التقيؤ وأن المرحلة الصعبة قد مرت.