يُصاب الأطفال غالباً بالخوف من الذهاب إلى الطبيب، وقد يعود ذلك إلى الحقن أو الدواء المر الذي لا يستسيغهُ الطفل أو تخويف الكبار للصغار، ولهذا على الوالدين البحث عن السبب الذي يدفع الطفل إلى الخوف من الطبيب "ربما يكون بسبب حالة معينة أو لموقف حدث قبل فترة من الزمن أو كان لتهديد الطفل بإحضار الطبيب عند رفضه القيام بشيء ..إلخ"، حيث أن السبب مهما كان فإن حل هذه المشكلة يبدأ بإفهام الطفل بأن الذهاب إلى الطبيب يشفيهِ من المرض بعد الله ويجعله قوياً، وعلى الكبار محاولة تخفيف خوف الطفل وليس زيادة إحساسهِ بالرعب تجاهه وإفهامه أن هذا الشعور طبيعي ينتاب كل الأطفال وهناك مجموعة من النصائح يقدمها الخبراء إلى الأهل لتجاوز خوف الأطفال من الطبيب





وهي كما يلي:

- كونوا صريحين وتجنبوا الكذب بقولكم للطفل "إن الحقنة لا تؤلم"، إذ يصعب إستعادة ثقتهِ بأقوالكم، ولكن عليكم إفهامه مدى أهمية الحقنة في معالجة المرض.

- لا تبتعدوا عن الطفل أثناء الفحص وشجعوه بمسك يده أو بمداعبة خصلات شعره لأن ذلك يجعله أكثر إطمئناناً.

- خذوا معكم لعبة من لعبه المحببة عند الطبيب.

- يُمكنكم إهداء طفلكم لعبة على شكل حقيبة طبية، وبمشاركتهِ اللعب فيها لعبة الطبيب والمريض سيتفهم عمل الطبيب ويُصبح أكثر تقبلاً له.

- لا تترددوا بأخذ الطفل للعيادة عندما تأخذون شخص آخر للطبيب.

- إذا كان الطفل واعياً وبإمكانكم إفهامه إنه اذا لم يذهب إلى الطبيب فقد يمرض، وإذا كان مريضاً فإن مرضه سوف يزداد سوءً، ويجب عليه تناول الدواء الذي يصفه الطبيب.

- عليكم بعدم إستعمال العنف والشدة وتذكروا أن الحوار وسيلة ناجحة للتعامل مع الأطفال.

بهذه الخطوات البسيطة ستساعدون طفلكم على التغلب من الخوف عند زيارة الطبيب ..


دمتم بخير نصائح للتغلب على خوف الأطفال من الطبيب ta7a_572.gif