قصة ألمت قلوب الكثيرين ولكن هل ستتألمون أنتم منها ؟

أولا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

عائلة من ذو مال .. لا يحبون العربات ابدا ويعتبرونه من ذو العفش الزائد .. حملت الوالدة وحين ولادتها اجرت فوحصات تبين بان الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة .. ماذا فعلوا به الطفل البرئ .. فقد رموه لدى اليتامى وجعلوه من طفل لا ذنب له بما تفعل الحياة به .. تربى على يد احد خادمات المركز ولا احد يعلم بانه متعلق بحياتها ويحبها ولا ياكل من سواها نسيته العائلة ولم تجعل له أعتبارعا في حياتها .. ولم حتى يزورونه ليتطمنون عليه .. لم يعلمون من عائلته الحقيقية ؟ .. ولم يعلم بهاذا الشئ الا الخادمة التي ربت الطفل المعاق واسميته جيليتون .. كان هذا الطفل قد كبر 10 سنين على يوم ولادته بتاريخ 12-1 .. في يوم من ايام الشتاء الباردة رأت الام رؤية عن طفلها المعاق .. وفجعت قائمة تصرخ وتبكي ومن بعدها ذهبت لزيارت مركز اليتامى لترى أبنها .. وعندما تحدثت الى المديرة قائلة : أريد رؤية ابني اريده وردت المديرة قائلة : با أنستي اخبريني من هو ابنك فقط وسترينه فردت الام : لا اعلم لقد وضعته هنا وهو على حديث الولادة ولم أسميه بعد .. بحثت المديرة في بعض الملفات ووجدت ان ابنها قد تم تبنيه من احد السيدات ذو مال لانها اعجبت بشخصيته وجماله الخارق .. تربى جيليتون هناك واصبح من الرجال ذو كرامة وشرف وتزوج من انسة سميت بكيليسونا وقد تم تربيت اولاده وعاش حياتا مليئا بالحترام والشرف والكرامة والى ذلك اليوم لم يعلم باسم عائلته او من هي .....