الأرق... اللص الذي يسرق الأعصاب

في جميع أنحاء العالم نتيجة لعدة إضطرابات النوم التي تؤدي إلى إنهاك الأعصاب والشعور بالتشويش والأرق.

وغالبا ما يرفع الشد العصبي معدلات الإصابة بهذه الحالات وقد يتسبب التفكير العميق في حدوث الأرق وكذلك القلق وبعض الأمراض البدنية والنفسية وتناول الأدوية بكثرة خصوصا عند المسنين، بالإضافة إلى تناول القهوة والشاي قبل النوم لأنهما ينبهان الأعصاب ويحولان دون إرتخائها للنوم، أوتناول وجبة تحتوي على مواد دسمة تسبب سوء الهضم.

وهناك كثير من المدخنين ومستخدمي المواد المنبهة يتعرضون للأرق بشكل كبير، وأيضا إيقاع حركة الحياة ومشكلاتها المتصاعدة تسبب في إنتشار ظاهرة الأرق بصورة واسعة.

وأكدت الدراسات أن النساء هن الأكثر تعرضا من الرجال للأرق.
ينقسم الأرق إلى ثلاثة أشكال


صعوبة البدء في النوم

مشكلة الإستيقاظ المتكرر أثناء النوم دون أن تكون هناك مشكلة في الحصول عليه

الإستيقاظ المبكر وعدم المقدرة على النوم مرة أخرى

وهناك أرق مؤقت وأخر قصير المدى وثالث مزمن

وسائل العلاج
الأرق ليس مرضا في حد ذاته فيجب تركيز العلاج على سبب الأرق والذي قد يكون عضويا مثل كثرة الحركة أثناء النوم او الشخير أو ضيق التنفس، وإما أن يكون نفسيا كالقلق والإكتئاب وضغوط العمل، وإما أن يكون سلوكياً كعدم الإنتظام في مواعيد النوم والإستيقاظ والخمول وال**ل.

فإذا عُرف السبب وتمت إزالته فإن ذلك من أيسر سبل العلاج .


• أعشاب لعلاج الأرق:-



1. الينسون : تطحن بذور الينسون وتخلط بالعسل واللبن الدافئ
2. البابونج : يتناول منه كوب قبل النوم .

• الكالسيوم :-

عند حصول الجسم على الكمية المطلوبة من الكالسيوم فإن ذلك يقلل من إحتمال التعرض للأرق

• العسل :-

يزيد العسل في إنتاج هرمون السيروتونين المهدئ الطبيعي للجسم الذي يساعد على جلب النوم وبالتالي طرد الأرق وذلك بأخذ ملعقة كبيرة من العسل قبل الإيواء إلى الفراش مباشرةً.


أسرار التغلب على الأرق :-

قد يلجأ المصابين بالأرق إلى طرق غير صحيحة للتغلب على تلك المشكلة، خصوصاً عند الإستعانة بالعقاقير المنومة.

وهذه بعض النصائح المستقاة من تجارب المصابين والمتابعة السريرية لهم :-


1. الحمام الدافئ :

المصاب بالأرق قد ترتفع حرارة جسمه فوق المعدل الطبيعي لذلك تخفيضها يساعد على الدخول الى المرحلة الاولى من مراحل النوم


2. الزيوت العطرية :-

تساعد على تعزيز الإسترخاء فمثلاً زيت اللافندر عند إستنشاقه قبل الذهاب الى السرير فإنه يعزز من جودة النوم ويمكن من الاستمتاع بساعات اطول من النوم العميق.

3. تجنب التفكير المزعج :-

يجب تناسي جميع الافكار والمشاكل التي تتطلب التفكير العميق وذلك بإحلالها افكار تبعث على الإسترخاء مثل : الاحداث المرحة واللحظات السعيدة.

4. تخلص من التوتر العضلي :-

عندما تداهمك الافكار عند الخلود للنوم ينشط الجهاز العصبي ويؤدي الى ارتباك في سائر اوصال الجسم وللتخلص من هذا التوتر يجب ممارسة اي نشاط مثل الحمام الدافئ.

5. روتين قبل النوم :-

يجب اختيار عمل روتين ما لتعزيز الاسترخاء قبل النوم كأن تقرأ الاذكار الواردة قبل النوم أو قراءة القصص .

6. العد الع**ي :-

إن لم تنجح الطرق السابقة في طرد الأفكار المزعجة ينصح بالعد الع**ي ويمكن البدء برقم كبير وممارسة العد الع**ي ببطء .

7. مراقبة التنفس :-

يمكن مراقبة تنفسك اي دخول الهواء من فتحتي الانف ونزوله الى تجويف الصدر، ومن خروجه بنفس الطريقة وستشعر بعد فترة قليلة بإستقرار حرارتك


كما ان مراقبة دخول وخروج الهواء تساعد على التنفس العميق ومن ثم التخللص من التوتر والدخول في النوم بسرعة.