تناول اللبن يحمي من تطور سرطان القولون 436x328_51902_242854


كشف باحثون من جامعة Lund بالسويد عن احتواء اللبن على بروتين بإمكانه أن يقلل بشكل كبير معدل نمو الخلايا السرطانية بالقولون.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى فائدة اللبن في تقليل مخاطر الإصابة بالبول السكري والمتلازمة الأيضية، كما وجدت أحد تلك الدراسات أن للبن تأثيرا إيجابيا على صحة المخ والأداء العقلي للشخص.



وتقول الدراسة الجديدة التي نشرت مؤخراً في جريدة Daily Science للجمعية الأمريكية لعلوم منتجات الألبان، إن بروتين Lfein4-14 الذي يعرف بفوائده الصحية العديدة يقلل بشكل كبير معدل نمو الخلايا السرطانية بالقولون ويطيل دورة حياة الخلية قبل أن تتضاعف الكرموزومات.


وأكد الباحثون أن علاج المرض باستخدام هذا البروتين يقلل من عطب الحامض النووي في خلايا سرطان القولون نتيجة التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية.


وقال كاتب الدراسة البروفسير ستينا أوريدسون: "لقد افترضنا في السابق أن إطالة دورة حياة الخلية في سرطان القولون كنتيجة للعلاج بهذا البروتين قد يعطي الخلايا وقتا إضافيا لإصلاح الخلل الذي يصيب الحامض النووي. وبالفعل لاحظنا تناقصا في العطب الناتج عن التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية في خلايا سرطان القولون التي يتم معالجتها بالبروتين Lfein4-14".


وفي البداية عرض العلماء خلايا سرطان القولون للأشعة فوق البنفسجية لتدمير الحامض النووي، ثم قاموا بمحاولة إعادة بناء الخلية مرة بالاستعانة ببروتين Lfein4-14، ومرة أخرى من دونه.


وقد تبين أن البروتين ساعد على إطالة دورة الخلية، وهو الأمر الذي يؤكد التأثير الوقائي للبن ضد الأمراض السرطانية.


وشرح كاتب الدراسة: "تقترح بياناتنا أن تأثير بروتين Lfein4-14 على إطالة دورة الخلية قد يساهم في التأثير الوقائي للبن ضد الأمراض السرطانية".