حساسية الانسولين تكون باعلى مستواياتها بعد وجبة الافطار





أظهرت دراسة حديثة انه لدى الاشخاص الاصحاء غير المصابين بمرض السكري تكون استجابة سكر الغلوكوز لديهم عالية بعد وجبة الفطور
وهذا قد يكون له الاثر على تصميم اجهزة توصيل للانسولين لمرضى السكري.

وقام الباحثون بقياس سرعة تحول الغلوكوز بعد الاكل لـ 20 شخص بصحة جيدة غير مصاب بمرض السكري لتناول وجبات مختلطة في وقت كل من الافطار
( 7 صباحا ) والغداء ( 1 مساء ) والعشاء ( 7 مساء ),
وذلك لتحديد النمط اليومي لتحمل الغلوكوز بعد تناول الوجبات المختلطة. وكان النشاط الجسدي متساوي بين الاشخاص في جميع الايام.

ووجد الباحثون انه بعد تناول وجبة الافطار تكون مستويات الغلوكوز منخفضة بشكل واضح وكان كل من استجابة خلايا بيتا للغلوكوز ومؤشر الاستعداد مرتفع كما كانت خلاصة الانسولين الكبدي اقل بشكل واضح مقارنة بالوجبات الاخرى.



وعلى الرغم من ان ظهور الغلوكوز في الوجبة كان متشابه لجميع الوجبات فان تثبيط انتاج الغلوكوز الذاتي كان اقل كما ان حساسية الانسولين كانت اعلى بعد وجبة الافطار.

وقال الباحثون ان النتائج تقترح وجود نمط يومي لتحمل الغلوكوز لدى الاشخاص الاصحاء و اذا كان موجود لدى المصابين بمرض السكري النوع الاول فان ذلك قد يتطلب دمج اجهزة البنكرياس الصناعية.