فوائد التوابل للانسان


الهال/الهيل(كلوا من طيبات ما رزقناكم) ....


يعتبر الهال واحدا من أقدم التوابل في العالم , كان يستخدم في مصر القديمة لتحضير العطور, لكنه يتمتع إضافة إلى ذلك بمزايا طيبة كانت معروفة من آلاف السنين وخاصة في الهند.
ويذكر أن أبقراط نفسه كان يمتدح فوائد الهال وخصائصه العلاجية.
كان الهال ولا يزال يستخدم في التخفيف من الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي وخاصة عسر الهضم, والغازات والحرقة والنفخة والغثيان ورائحة الفم الكريهة.
وهو مضاد للتشنج يبعث الراحة و الاسترخاء في العضلات والأعضاء المختلفة.
كذلك فإنه مدر للبول يساعد على التخفيف من ظاهرة احتباس الماء بالجسم.
أما في الهند فهو يستخدم لعلاج عدد كبي من الاضطرابات الصحية مثل الربو , والتهابات و الشعيبات الهوائية , وحصى الكلى , والأنوركسيا- فقدان الشهية المرضي – وفي الصين يستخدم الهال كعلاج لسلس البول , وكمنشط عام للجسم.








زيت السمك يعالج الكآبة


توصل الباحثون في مستشفى ماتشوستس العام الأمريكي إلى علاج فعال مضاد للكآبة تحت أمواج البحر يتمثل في السمك أو بالأحرى زيت السمك الذي يحتوي على الأحماض الدهنية من نوع أوميجا-3 وقال أخصائيو الطب النفسي أن معدلات الاستجابة لهذا العلاج كانت عالية بشكل مثير للدهشة حيث تبين أن تأثير الدهنية أوميجا-3على الدماغ يشبه تأثير الدواء المضاد للكآبة "بروزاك" الذي يرفع مستويات الموصل العصبي المسئول
عن المزاج وأوضح الخبراء في معاهد الصحة الوطنية أن أحماض أوميجا-3 هي زيوت متعددة الإشباع لا يمكن صنعها في الجسم ومشتقة أساسا من الأطعمة والمأكولات البحرية وأكثر هذه الأحماض تأثيرا مباشرا على نمو الدماغ وتطوره ووظيفته هو حمض "dha" الذي يكون متركزا في المخ حيث تتواصل العصبونات مع بعضها وتعبر فيها جميع الإشارات إلى الأمام والخلف لافتين إلا أن هذا الحمض يكون جدران العصبونات لذا لابد من الحصول عليه من الغذاء...