ما هو الفتق السرى

يحدث الفتق السري عند الطفل بعد ولادته، وهو يعتبر نوعاً شائعاً من العيوب، يصيب واحداً من بين كل ستة أطفال في العالم. تخرج الأحشاء الداخلية كالدهون أو الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة الى الخارج بعد ولادة الطفل بسبب إصابته بالإلتهابات المتعددة. وفي بعض الأحيان، يحدث الفتق السري بسبب بكاء الطفل الشديد أو السعال المتزايد عند إصابة حديث الولادة بنزلات البرد.

لا يؤدي الفتق السري الى بكاء الطفل لأنّه لا يسبّب أي وجع، وغالباً ما يختفي من دون جراحة خلال العام الأول من حياة الطفل. خلال هذه المرحلة، يتم وضع حزام طبي للطفل، وهي تعتبر الحالة الوحيدة التي يسمح بها الأطباء باستخدام الحزام. لكن إذا كان حجم الفتق السري أكثر من سنتيمترين، فيجب اللجوء فوراً الى العملية الجراحية.

يتم إجراء العملية الجراحية للطفل تحت تأثير التخدير العام. بعد ذلك، يقوم الطبيب باجراء شق فوق السرة أو تحتها. وبعدها، يفصل كتلة الفتق عن الأنسجة المحيطة. تستغرق هذه العملية من 15 الى 30 دقيقة وتعتبر آمنة نوعاً ما. وبعدها، يعطي الطبيب بعض الأدوية المخففة للوجع والآلام. أما عن ردات الفعل السلبية للعملية، فهي قليلة. الا أنّ الطفل قد يصاب بثقب في الأمعاء لكنّها حالات نادرة.

يعود الطفل الى المنزل في اليوم الثاني بعد العملية. وفي المستقبل، قد يعاوده الفتق. في هذه الحالة، يصبح التدخل الجراحي الفوري ضرورياً.