السلام عليكم

من رسائل أمهات الأطفال معظم أطفال التوحد يتشاركون في
الطفل لا يعرف نفسه _ ومن يكون _ ومن هم حوله
لا يستجيب لنداء اقرب ناس اليه
لا يتكلم _ وان تكلم لا يوظف الكلام .. أو أصوات غير مفهومة
الخوف من أطفال مثله _ أو لا يهتم بوجودهم ..
الاستمتاع بقنوات الأطفال مثل طيور الجنة _ أو الأغاني
حركات تكرارية مثل .. لف الأشياء .. اللعب المتكرر . اللف حول الأشياء
العمر العقلي لا يتناسب مع العمر الفعلي لمثل سنه

******
تحليل مفترض للاسباب والله اعلم
*
الاول .. أسباب لا يعلمها الا الله ... وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً
الثاني...خلل جيني أو أدوية للأب أو الأم قبل وأثناء الحمل
الثالث .. إهمال الطفل في العام الأول مع استعداده للدخول في التوحد
الرابع .. تطعيم مع فطام مع مضادات حيوية
الخامس .. مشاكل نفسية حدثت للام في فترة الحمل قد أثرت على هرمون السعادة
السادس.. عدم اكتمال النمو الطبيعي للطفل قبل الولادة

******
فكرة العلاج الجديدة
فكرة حديثة ومتواضعة وستكون إن شاء الله مفاجأة في هذا العام
أن الطفل لا يعرف نفسه .. وبالتالي لا يهتم بما حوله
مهما تعلم في تعديل السلوك وتركيب أشياء ولكن سيستمر معه التوحد
حتى أن البعض يقضي عاما كاملا على الحمية وتكون نسبة الاستفادة ضعيفة
بعد أن يتم هلك الطفل
بعض الطرق أفادت البعض ولكنها لم تفيد الكل وإلا لما وجدنا الآلاف في أمريكا وأوروبا
الحمية والأدوية أفادت في منع الحالات التكرارية و ساعدت في فرط حركة البعض
الفكرة الجديدة هي أن اعتبار الطفل كجهاز لم تتطور به برامج التشغيل كبقية الأطفال
فيعيش على برامجه المحدودة .. مثل الأكل – الشرب – اللعب المتكرر - التلفزيون
ولا يهتم باي شيء جديد والبعض لا تتطور الحواس مع العمر
فتشاهد مشاكل في الصوت والضوء والخوف فيشعر الطفل انه مختلف عن باقي الأطفال فيبتعد منهم .. فيشعر كأنه طفل غريب كطفل صيني وضع في دولة عربية
أو كأرنب وضع .. بجانب قطيع من الذئاب



*****
فائدة البرامج
تبدأ بتعريف الطفل بنفسه أولا
عندما يعرف نفسه .. يفكر في معرفة ما حوله
يعرف أسرته ويدرك الأشياء وتزداد سرعة التعلم
يبدأ العقل في ضبط مستويات جميع كيماويات وهرمونات الجسم
أمثلة الدوبامين والأدرينالين والسيروتونين وهرمون السعادة
أي خلل في توازن هذه المواد يؤدي إلى مشاكل في الاستقبال او الإدخال أو الإخراج
فيختل الإدراك والفهم كما يحدث في حالة الزهايمر – الفصام – التوحد
البرمجة للطفل تؤدي إلى أن يقوم المخ بإفراز هذه المواد بالنسب المطلوبة فلا يحدث خلل في الحواس كلها وليس العقل فقط .. فيبدأ بالتعلم وتزداد سرعة الفهم والإدراك
فتتحسن معظم الحواس .. ونشط العقل ذاتيا ليتحكم في كل خلايا الجسم وهذا كله بالطبع بفضل الله.