السلام عليكم

تحدى الإعاقة فتعلم السباحة وأجاد فنونها




تحدى الإعاقة فتعلم السباحة وأجاد فنونها
سجل السباح السعودي الصغير عبدالرحمن حسن الحمدان " 10سنوات" إنجازين كبيرين في بطولة الأولمبياد الدولي السابع لذوي الاحتياجات الخاصة التي دارت رحى منافساتها في الاسبوع الأخير من شهر رمضان المبارك بمقاطعة شنغهاي الصينية.. عندما توج بميداليتين ذهبيتين في سباق سباحة ال "52" متراً و"05" متراً.
وقد انتزع البطل السعودي الصغير التصفيق واعجاب الجماهير الصينية الحاشدة ونال رضاها ولفت أنظارها بأدائه الفردي الرفيع وهو يخوض سباقي البطولة بكل براعة وخفة ورشاقة برغم حالة الشلل النصفي التي يعاني منها في ساقيه..

غير أنه بروحه الوثابة وعزيمته القوية واصراره الكبير على رفع راية التوحيد خفاقة في هذا المحفل العالمي.. نجح في قهر المستحيل وإضافة لقبه الجديد في صرح التفوق الرياضي السعودي على الساحة الخارجية في رياضات المعوقين.



وكيف تم إعداد عبدالرحمن لهذه البطولة؟

يقول والده :
الاعداد أخذ فترة طويلة واستمر لعدة أشهر بمتابعة شخصية مني ومن الكابتن ( المتطوع )عبدالرحمن الناصر والذي أشرف على الحصص التدريبية لعبدالرحمن ونقدم له جزيل الشكر حقيقة لأنه رافقنا أيضا إلى الصين على حسابه الخاص، وأكبر العقبات التي واجهتنا تتمثل في تصحيح الأخطاء التي كانت لدى عبدالرحمن وكذلك كيف نستطيع أن نطبق بعض التمارين المخصصة للأصحاء فقط على إنسان لايستطيع التحكم على الجزء السفلي من جسده إضافة لوجود إعاقة ذهنيه لديه، وبتوفيق الله عز وجل تمكنا من إعداد عبدالرحمن بشكل جيد واستفدنا كذلك من خبير أسترالي زار المملكة في وقت سابق وزودنا بالكثير من الأفكار حول بعض العراقيل التي واجهتنا.
ماشاء الله تبآرك الرحمن أمده الله بالصحه والعآفية.