كراسي الاطفال الخاصه بالسياره 1277412385.gif هل يجوز ترك الطفل في سيارة مقفلة؟

- لكراسي الأطفال صلاحية وتاريخ انتهاء، لاسيما أنّ معايير وتقنيات السلامة الخاصة بها تتغيّر بشكل دائم، والمواد المستعملة في تصنيعها تتلف بمرور الزمن.
- من المحتمل أن يكون الكرسي قد شهد حادث اصطدام ضخم وتعرّض لخللٍ لا يظهر للعيان ولكنّه يحول دون حصول الطفل على الحماية اللازمة.
- من الممكن ألا تكون معايير الكرسي المستعمل ملائمة لوزن الطفل وطوله.
- من المحتمل أن تكون الأعطال البارزة في الكرسي على غرار تشقق القاعدة وتصدّع مشبك الحزام بسيطة بنظرك، لكن لا تخاطري بحياة طفلك!


نصائح لسلامة طفلكِ في كرسي السيارة

هل تعلمين سيدتي أن حوادث السير في العالم تتسبب بكثير من الوفيات في صفوف صغار السن لا سيما الأطفال منهم؟ أمام هذا الواقع، تنصحك "عائلتي" بضرورة استخدام الكرسي الخاص الذي يحمي الأطفال ويحول دون تعرّضهم لأي أذى بفضل ما ينطوي عليه من وسائل سلامة صارمة.
لا بد من التنويه أنّ مثل هذه المقاعد ضرورية للأطفال حتى عمر الثلاث سنوات، وبعد ذلك يمكن الاستغناء عنه واستبداله بأحزمة الأمان المتوفرة في كل سيارة.
بالنسبة إلى الأطفال الرضع وحتى التسعة أشهر، فيجب وضعهم في كرسي معكوس باتجاه الخلف ومثبّت بحزام أمان يلائم حجمهم الصغير. ومن الأفضل وضع هذا الكرسي في الجهة الخلفية للسيارة وليس الأمامية منها منعاً لارتطام رأس الطفل عند وقوع أي حادثة مفاجئة.
أما بالنسبة إلى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين التسعة أشهر والثلاث سنوات ويزنون ما بين 9 و18 كلغ، فيجب الاستمرار في وضعهم في كرسي خاص بهم، والأمثل أن يكون ذلك في الجهة الخلفية للسيارة. وإذا كان لا بد من استخدام المقعد الأمامي لأي سبب من الأسباب، احرصي على أن تكون وضعية وجه الطفل باتجاه مؤخرة السيارة وأن يتم غلق المفتاح الخاص بتشغيل الوسادات الهوائية.
وبعد أن يتجاوز الطفل الثالثة، يمكنكِ أن تتخلّصي من الكرسي الخاص وتستعيني بالمقعد الخلفي للسيارة وحزام الأمان المخصص للبالغين بدلاً منه، المهم أن تنتبهي دائماً إلى سلامة أطفالك في فئاتهم العمرية كافة.


كيف يتقبّل الأطفال كرسي السيارة والأحزمة؟

مع مرور الوقت، قد ينتفض طفلكِ ويحتجّ إذا ما قمتِ بوضعه في كرسي السيارة الخاص به كما قد يحاول خلع الحزام عنه والتحرر من القيود التي تمنعه من الحركة.
إليك خمس نصائح لمساعدتك على إقناع طفلك بتقبل كرسي السيارة والأحزمة:
- أطلبي من السائق تخفيف السرعة وركن السيارة جانباً وذكّري الولد بأنّ السيارة لن تتحرك ما لم يجلس كل راكبٍ في مكانه ويثبّت نفسه بحزام الأمان. وقد تفيدكِ هذه الطريقة إن كنت تتوجهين وإياه إلى مكانٍ يحبّه ويتشوّق للوصول إليه.
- اختلقي نظام مكافأة وعِدي ولدك بأنك ستشترين له لعبةً مميزة يرغب بها أو حلوى في حال التزم التعليمات.
- جِدي وسيلةً لتسلية طفلك والترفيه عنه، فيمرّ الوقت من دون أن يشعر بأن ثمة ما يقيّد حركته. وقد تفي الألعاب الإلكترونية والأجهزة التي تصدر أصواتاً وموسيقى بالغرض.
- الجأي إلى استراتيجيات لتنبيه ولدك وتحذيره من ضرورة الحفاظ على سلامته في السيارة. فعندما يكون بعمرٍ يدرك فيه وجود القانون، يمكنك أن تستعيني بشرطي سير أو ما شابه لإقناعه بأنّه قد يدخل السجن إذا ما خرق القانون وأنّ الأنظمة تنص على الجلوس بثبات ووضع أحزمة الأمان.
- خصصي له فترة استراحة كل ساعة تقريباً لاسيما إن كنت تتجهين وإياه في رحلةٍ طويلةٍ. فالجلوس في الكرسي مدةّ طويلةً قد يشعره بالملل ويؤثّر في مزاجه.