لا يقتصر اختيار مستلزمات الطالب المدرسي على الكتب والأقلام وكيفيه اختيار الحقائب، حيث أن هناك متطلبات أخرى ذات اهمية يمكن لأن تؤثر على صحة الطالب وعلى تحصيله الدراسي، ففي بداية كل عام دراسي يبدأ اولياء الامور في الإسراع باختيار تجهيز متطلبات المدرسة لأبنائهم متناسين العديد من المتطلبات والمواصفات الصحية لهذه التجهيزات ومن اهمها الحذاء المدرسي والحقيبة المدرسية والزي الرياضي.

وقال الدكتور اسامة كامل اللالا، استشاري الجهد البدني والصحة واخصائي الأنشطة الصحية وزارة التربية والتعليم، إن راحه الطالب تبدأ من قدميه إذ يقضي الطالب ما يقارب 10 ساعات وهو يرتدي الحذاء، فيجب ان تتوفر المواصفات الصحية لأحذية الطلبة، حيث حذر اولياء الامور من الانجراف لرغبات ابنائهم نحو "الموضة"، مطالبا اولياء الأمور أن يراعوا ان يتم تجريب الحذاء من قبل الطالب، ويشترط ان يكون مرن لدرجة ان لا يرغب الطالب في نزعه بعد 15 ساعة، موضحاً أن تلاميذ رياض الأطفال والحلقة الأولى يحتاجون لتغيير الحذاء كل 3 شهور نظرا لنمو ارجلهم بشكل سريع جداً.

وأوضح اللالا أن الأحذية الضيقة او ذات الكعوب العالية ترهق عضلات الرجلين وتضغط على وتر "اخيلس" الذي من شأنه ان يؤثر على العمود الفقري ويؤدي لتشوهات ومشاكل في الاصابع وكذلك يؤدي لعدم وصول الدم للأطراف بشكل سليم.

مواصفات الحذاء المناسب 1287094750.gif

طرق لجعل طفلك متحمسا للذهاب للمدرسة



وأكد اللالا، على عدم استخدام الأحذية ذات الكعوب العالية من قبل الطالبات ويجب ان لا يزيد الكعب المسموح به عن 15 مليمترا وذلك لأن الارتفاع الزائد عن هذا الحد سيؤدي لتشوهات في الجزء الأمامي من القدمين وكذلك يمكن ان يؤثر على وضعية الحوض والعمود الفقري.


مواصفات الحذاء المناسب hawahome_babeis29.jp
ونصح، بضرورة تجربة الحذاء اثناء الوقوف لأن ثقل الطالب يقع على القدمين، وعدم شراء الحذاء اكبر مقاسا فمن الممكن ان يتسبب في تقرح الجلد او تعثر الطالب وسقوطه ويعيق حركة المشي لديه، مفيدا بأن الحذاء غير المناسب يؤثر على وصول الدم للأطراف ويؤثر على صحة الطالب وتحصيله الدراسي.