التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


القلب بين أهمية المكان والمكانة!!

** القلب بين أهمية المكان والمكانة القلب عليه مدار الحياة ، وهو موطن الإيمان ، ومأوى المعتقد ، وليس الإنسان جسما بعضه القلب ، ولكن في الحقيقة قلب بعضه الجسم

القلب بين أهمية المكان والمكانة!!


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: القلب بين أهمية المكان والمكانة!!

** القلب بين أهمية المكان والمكانة القلب عليه مدار الحياة ، وهو موطن الإيمان ، ومأوى المعتقد ، وليس الإنسان جسما بعضه القلب ، ولكن في الحقيقة قلب بعضه الجسم

  1. #1
    الصورة الرمزية املي بالله
    املي بالله
    املي بالله غير متواجد حالياً

    نائبة المدير العام Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 68,020
    التقييم: 1052
    النوع: Red

    افتراضي القلب بين أهمية المكان والمكانة!!

    **

    القلب بين أهمية المكان والمكانة

    القلب عليه مدار الحياة ، وهو موطن الإيمان ، ومأوى المعتقد ، وليس الإنسان جسما بعضه القلب ،
    ولكن في الحقيقة قلب بعضه الجسم ، ولن تجد أعجب ، ولا أروع ، ولا أجمل من قلب تصلح أوتاره ، وتشرق أنواره ..

    والقلب في الواقع حقيقة الإنسان ، وأشرف ما فيه ، ولذا جاءت نصوص الشريعة في بيان أهميته
    وخطورة العناية به !!
    قال تعالى ( فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور )
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم ( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله
    وإذا فسدت فسد الجسد كله ) متفق عليه

    قال أبو هريرة رضي الله عنه : القلب ملك ، والأعضاء جنوده ،

    فإذا طاب الملك طابت جنوده ، وإذا خبث خبثت جنوده .

    قال ابن القيم : الاهتمام بتصحيح بالقلب وتسديده أولى ما اعتمد عليه السالكون

    والنظر في أمراضه وعلاجها أهم ما تنسك به المتنسكون.

    وقال شيخ الإسلام : الأعمال القلبية واجبة على جميع الخلق المأمورين في الأصل

    باتفاق أئمة الدين ، وأصل الدين في الحقيقة هو الأمور الباطنة من العلوم والأعمال ،
    وإن الأعمال الظاهرة لا تنفع بدونها ، وهذه الأعمال الباطنة كلها مأمور بها في حق
    العامة والخاصة ، لا يكون تركها محمودا في حال أحد ، وإن ارتقى مقامه ،
    فهي كلها خير محض وحسنة محبوبة في حق كل أحد من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .

    وصلاح الظاهر متعلق بصلاح الباطن فكلما ترقى القلب في مراتب الصلاح

    تبعته الجوارح ولذا كان أعظم الأمة صلاحا في قلبه وقالبه
    هو النبي صلى الله عليه وسلم ثم أصحابه من بعده..

    قال الحسن البصري : والله ما سبقهم أبو بكر بصلاة ولا بصوم ،
    ولكن بشئ وقر في قلبه وصدقه العمل .

    ومن ثم كانت عناية السلف الصالح بالقلب عناية كبرى
    قال ابن رجب : لم يكن تطوع النبي صلى الله عليه وسلم وخواص أصحابه بكثرة الصوم والصلاة ،
    بل ببر القلوب وطهارتها وسلامتها وقوة تعلقها بالله ، خشية له ومحبة وإجلالا
    وتعظيما ورغبة فيما عنده وزهدا فيما يفنى .

    قال الحسن البصري : ما نظرت ببصري ، ولا نطقت بلساني ، ولا بطشت بيدي ،
    ولا نهضت على قدمى ، حتى انظر على طاعة ، أو على معصية ، فإن كانت طاعة تقدمت ، وإن كانت معصية تأخرت .

    وقال محمد بن الفضيل البلخي : ما خطوت منذ أربعين سنة خطوة لغير الله .

    وقيل لداود الطائي : لو تنحيت من الظل إلى الشمس فقال هذه خطى لا أدري كيف تكتب ؟

    قال ابن رجب : فهولاء القوم لما صلحت قلوبهم فلم يبق فيها إرادة لغير عز وجل
    صلحت جوارحهم فلم تتحرك لغير الله وبما فيه رضاه .

    قال ابن القيم : القلب هو المطيع لله وإنما المنتشر على الجوارح من العبادات أنواره
    وهو العاصي لله وإنما الساري إلى الأعضاء من الفواحش آثاره ، ولذا أجمع العارفون
    على أن الخشوع محله القلب وثمرته على الجوارح فإنك ترى الرجلين في الصف
    وصورة العمل واحدة ، وما بين صلاتيهما كما بين السماء والأرض بحسب ما قام في قلبيهما من خشوع وتفكر ؟.

    وهذا لا يعني أبدا أن أعمال الجوارح لا أهمية لها ، بل هي أركان الإسلام ودليل الإيمان وسلم الإحسان ، وهي العلامة الظاهرة على حسن إسلام المرء ، وجزء لا يتجزأ من الإيمان ؛ لأن الإيمان عند أهل السنة والجماعة اعتقاد وقول وعمل .

    ومن القضايا التي تجدر الإشارة إليها أن أعمال القلوب أشق من أعمال الجوارح ، والأجر على قدر المشقة .



    قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئا أشد علي من نيتي ، فإنها تتقلب علي .

    وقيل لأحد الصالحين : أي شئ أشد على النفس ؟ فقال الإخلاص ؛ لأنه ليس له فيها نصيب .

    قال أيوب السختياني : تخليص النيات أشد على العمال من جميع الأعمال.

    ومما يؤكد ما ذكرناه أن الإنسان يحصل بقلبه مرتبة الإحسان التي هي أعلى مراتب الدين
    ففي الحديث يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه
    فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) متفق عليه .

    فهو مبني على المراقبة والمراقبة عبادة قلبية محضة ومن العجيب أن الأعمال القلبية
    تنفع في بعض الأحايين بمفردها بعكس اعمال الجوارح فإنها لا تنفع أبدا بدون عمل القلب .

    ومما يدل على ذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( من سأل الله الشهادة بصدق بلغه
    الله منازل الشهداء ، وإن مات على فراشه ) رواه مسلم .

    وفي انكار المنكر إذا عجز الإنسان عن الإنكار بيده ولسانه كفاه الإنكار بقلبه
    وليس وراء ذلك من الإيمان حبة خردل ، كما في صحيح مسلم .

    فيارعاك مولاك : إذا كان الأمر كما ذكر وهو كما ذكر فالواجب على كل عاقل لبيب
    أن يراعي حال قلبه ويوجه عنايته إلى إصلاحه ويبادر إلى معرفة طب القلوب
    ومن ذلك معرفة أنواع القلوب .

    قال ابن رجب : نص كثير من الأئمة أن الاشتغال بتطهير القلوب أفضل من الاستكثار
    من الصوم والصلاة مع غش القلوب .

    قال يحى بن معاذ : كم من مستغفر ممقوت وساكت مرحوم ،
    هذا استغفر وقلبه فاجر وهذا سكت وقبه ذاكر .

    وقال بعض السلف : ليس الشأن فيمن يقوم الليل إنما الشأن فيمن ينام على فراشه ثم يصبح وقد سبق الركب .
    من سار على طريق الرسول صلى الله عليه وسلم ومنهاجه وإن اقتصد ,
    فإنه يسبق من سار على غير طريقه وإن اجتهد .

    من لي بمثل سيرك المذلل تمشي رويدا وتجئ في الأول..


    **

    بقلم / فضيلة الشيخ الدكتور عبيد بن سالم العمري

    منقول من موقعه الخاص

  2. = '
    ';
  3. [2]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي

    بحر الشووووووووق

    يسلمووووو على موضوعك الجميل

    لكى تحياتى

  4. [3]
    MAHMOUD YASSIN
    MAHMOUD YASSIN غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 2,106
    التقييم: 50
    النوع: Black

    افتراضي

    بحر الشـــــــــــــــــوق

    شكرا على موضوعك الرائع تقبلى مرورى

  5. [4]
    املي بالله
    املي بالله غير متواجد حالياً
    نائبة المدير العام Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 68,020
    التقييم: 1052
    النوع: Red

    افتراضي

    محمووووووووود

    بسمه

    اسعدني مروركم الكريم

    منووووووووووورين

  6. [5]
    MiDoooooZ
    MiDoooooZ غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    المشاركات: 2,035
    التقييم: 50

    افتراضي رد: القلب بين أهمية المكان والمكانة!!


  7. [6]
    املي بالله
    املي بالله غير متواجد حالياً
    نائبة المدير العام Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 68,020
    التقييم: 1052
    النوع: Red

    افتراضي رد: القلب بين أهمية المكان والمكانة!!


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أهمية نوم القيلولة في صحة القلب :
    بواسطة لحن الحياة في المنتدى منتدى الصحة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2014-07-06, 03:43 PM
  2. هل لك عطر يبقى في المكان بعد خروجك
    بواسطة املي بالله في المنتدى الحوار والنقاش
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2013-12-28, 10:01 AM
  3. المكان واسع وقلوبنا اوسع
    بواسطة املي بالله في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2012-11-12, 09:48 PM
  4. المكان اللي ابتدت قصتي فيك !
    بواسطة ايفےـلےـين في المنتدى منتدى الشعر العربي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2012-07-11, 01:46 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )