النصوص الشرعية
قال الله تعالى : ﴿ و يمح الله الباطل يحق الحق بكلماته ، انه عليم بذات الصدور .﴾ سورة الشورى – الاية 24


عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: ﴿ من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه فقد اوجب الله له النار وحرم عليه الجنة ، فقال له رجل : و إن كان شيئا يسيرا يا رسول الله ؟
قال : و إن قضيبا من أرك ﴾ البخاري
التـــحــــلــــيل
انواع الحقوق في الاسلام :
يعتبر الاسلام ان كل حق الانسان فهو في نفس الوقت حقوق للبشرية
و حقوق لله ايضا خولها تعالى لعباده دون تمييز في اللون و الجنس .لذا فالمس بها هو اخلال بالحق الالهي . و من انواع الحقوق :
1 – حقوق الله تعالى على العباد : وتتجلى في عبادته سبحانه و تعالى
و عدم الاشراك به و اتباع أوامره و اجتناب نواهيه .
2 – حقوق النفس : وذلك بالقيام بحاجياتها من تغذية و نظافة و عدم تحميلها ما لا تطيق . وعدم حرمانها من النعم التي أحل الله سبحانه لعباده .
3- حقوق العباد على العباد : كحق الاهل و الجيران و الابناء وما يتطلب ذلك من حفظها
مفهوم الحق في الاسلام :
الحق اسم من اسماء الله تعالى ، التي وصف بها نفسه "ذلك بان الله هو الحق " .و خلق الناس و شرع لهم حقوقا و عرفهم بها و حد حدودا لحمايتها
و رعايتها ، ووضع عقوبات في حق من اعتدى عليها فالحق لغة : الثابت . و اصطلاحا مصلحة مقررة شرعا ، وكل حق في الإسلام يقابله واجب حتى يضمن كل منا التمتع بحقوقه ، ف "التعلم " حق للطفل و واجب على الدولة .
رعاية الحقوق في الإسلام : اعتبر الاسلام الحقوق الاساسية والحريات العامة جزءا من دين المسلمين لا يملك احد تعطيلها كليا أو جزئياو جعل رعايتها عبادة و اهمالهالا او العدوان عليها منكرا في الدين . فكل انسان مسؤول عنها بمفرده و الامة مسؤولة عنها بالتضامن . لذا اعتبير الاسلام :
1 - الايمان و التربية أساس احترام الحقوق : فلا خير في مومن لا يؤدي واجبه لينتفع اخوه بحقه .
2 - الدولة و المجتمع راعيين لها : حيث اوجب الله تعالى عليهما رعايتها
و السهر على العمل على الامر بالمعروف و النهي عن المنكر .