تهنئة المسلمين بمناسبة عيد الاضحى ougzfcwqgczd.gif
وزارةُ الإعلام/ الدّولةُ الإسلاميّة في العراقِ والشّام: تهنئة بمناسبة عيد الأضحى

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على إمام المجاهدين نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين... وبعد:

قال الله تعالى: {ُوَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}[البقرة: 185]

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

أمّتنا الحبيبة: ها هي الأيام تنصرم سراعاً وقد هلّ علينا يوم الأضحى المبارك، يومٌ شرعه الله عيداً للمسلمين ممّن حجّ بيته وعظّم شعائره وعبده حقّ عبادته، فنسأله تعالى أنْ يعيده علينا بتمكينٍ ونصرٍ مبين، وأن يجعله فاتحةً للانعتاق من عبوديّة الطّواغيت المجرمين لعبادة ربّ العبيد، ومن شِرعة الظلام وتيه الأحكام الوضعيّة إلى خير شريعة أرسلت للأنام، فالسعيد من النّاس بالعيد من نصر دينه في موطن النّصرة، ورأى الله منه خيراً فأعتقه بفضله من النيران، وأسكنه برحمته عالي الجنان.



فهنيئاً للمسلمين في كلّ مكانٍ، ونخصّ بالذّكر منهم النّافرين في سوح الجهاد مهاجرينَ وأنصاراً، وكذا كلّ من خرجَ مقارعاً للطواغيت بنفسه وماله ولسانه نُصرةً لدينه وإعلاءً لكلمة ربّه وتحكيماً لشرعه، فهؤلاء هم أولياء الله القابضون على الجمر في زمن الغُربة، فهنيئاً لهم ما قدّموا، وتقبّل الله منّا ومنهم صالح الأعمال..

اللهم مكّن للمجاهدين والمستضعفين في الأرض، اللهمّ مكّن لدولتهم التي يُحكم فيها بشرعك وتكون كلمتك فيها هي العليا، دولةً يُعزّ فيها المسلم، ويُذلّ فيها الكافر والمنافق، اللهمّ قوِّ شوكتهم وآنس وحشتهم، وكن لهم العون والنّصير، فهم أقوياء بك وما خرجوا إلا نُصرةً لدينك يا ربّ العالمين..

اللهمّ أنزل بالطّواغيت بأسك الذي لا يُردّ عن القوم الظالمين، اللهمّ عذبهم بعذاب من عندك أو بأيدي أوليائك، اللهم مزّق مُلكهم واجعلهم في الأرض أحاديث..

اللهمّ عليك بأرباب الدعوات الجاهلية وعُبّاد "الوطنية" ودين "الديمقراطيّة" وكلّ من تواطأ معهم وزيّن باطلهم فحرّف دينك وأضلّ عبادك، اللهم كلّ من تآمر على أمّة الإسلام فرُدّ كيده في نحره وافضح سريرته واخزه قبل قبضه واجعله عبرة لغيره..

والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}
وزارةُ الإعلام/ الدّولةُ الإسلاميّة في العراقِ والشّام