طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من مصر توفير ضمانات أمنية عقب طلب غانا نقل مباراة الفريقين ضمن الجولة الفاصلة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم من القاهرة بسبب

لقاء مصر وغانا اليوم 14/10/2014 138174611471.jpg



مخاوف أمنية.

واستجابة لطلب غانا، أمهل الفيفا الاتحاد المصري لكرة القدم حتى 28 أكتوبر الجاري لتقديم ضمانات أمنية شاملة لمباراة الإياب بين البلدين. وسيتأهل الفائز بمجموع المباراتين إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل.
وقال الاتحاد الدولي إنه سيبحث إمكانية نقل المباراة المقررة في 19 نوفمبر المقبل من القاهرة إذا لم يقتنع بالخطط الأمنية المصرية.
وقال جيروم فالك الأمين العام للاتحاد الدولي في خطاب لكلا الاتحادي: "على الرغم من أن آمالنا وتمنياتنا تنصب على عودة الوضع الأمني (في مصر) إلى طبيعته.. فإننا سنضطر للبحث عن بدائل في حال لم يكن الوضع كذلك في نوفمبر."
وأضاف "سنستمر في مراقبة الوضع."
وارسل الاتحاد الغاني لكرة القدم خطابا إلى الفيفا يوم الاثنين الماضي قال فيه "نحن نشعر بقلق بالغ بشأن أمن وسلامة بعثتنا ومشجعينا إذا ما أقيمت المباراة في مصر، حيث تشير الأحداث بوضوح إلى أن بعثتنا قد تتعرض لخطر مع استمرار العنف وعدم توفر الأمن في البلاد."
وستستضيف غانا مباراة الذهاب اليوم في كوماسي.