تحضير درس الشبهات في التشريع الاسلامي وموقف المسلم منها



الكفاءة المرحلية : القدرة على تحليل نصوص الاحاديث واستخراج العبر والاحكام منها والعمل بتوجيهاتها
مصادر تعلم الوحدة: الاربعين النووية – الواضح و السبيل في ع/ إ
متطلبات الوحدة :
المستوى : السنة الثانية جميع الشعب
زمن الوحدة : 01 ساعة
المذكرة رقم : 10 المادة : علوم اسلامية الملف: من هدي السنة النبوية
الوحدة : الشبهات في التشريع الاسلامي وموقف المسلم منها الكفاءة المستهدفة : تحليل الحديث واستنباط أالاحكام الواردة فيه
علاقة الوحدة بما سبقها: مفهوم الامن في القرآن
الزمن
الكفاءة المستهدفة
البناء التعلمي للوحدة
المناقشة
مفردات الوحدة
الوضعية
اثارة الانتباه
اسال العلماء ، ادعه ارضاء لله
اذا لم تعرف حكم مسالة ماذا تفعل؟
وضعية الانطلاق
قراءة الحديث قراءة صحيحة
التعرف على الصحابي
تذليل الكلمات الصعبة
اكتساب القدرة على التعبير
القدرة على استخراج الاحكام من الحديث
عَنْ أبي عَبْدِ اللهِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما قَالَ : سمعتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " إن الْحَلالَ بَيِّنٌ وَإنَّ الْحَرَامَ بَيِّنٌ وَبَيْنَهُما أمور مُشْتَبِهَاتٌ لا يَعْلَمُهُنَّ كَثيِرٌ مِنَ الناسِ، فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ، وَمَنْ وَقَعَ في الشَّبُهاتِ وَقَعَ في الْحَرَامِ، كالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِك أَنْ يَرْتَعَ فِيهِ، أَلا وَإنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمىً أَلا وَإنَّ حِمَى الله مَحَارِمُه، أَلا وَإنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً إذَا صَلَحَتْ صَلَحً الْجَسَدُ كُلُّهُ وإذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلا وَهِيَ الْقَلْب" رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ.
التعريف با لصحابي راوي الحديث:
هو النعمان بن بشيرسعدا الانصاري أول مولود للانصار بعد الهجرة كان شاعرا وخطيبا توفي سنة 65هـ روى كان شاعرا خطيبا 114حديثا
شرح المفردات:
* مشتبهات: الغير واضحة * لا يعلمهن : لا يعرف حكمها
* اتقى الشبهات : ابتعد عنها * الحمى : الشيئ المحمي
*استبرأ : سلم دينه وعرضه من الشكوك
*يرتع:يرعى * مضغة :قطعة من اللحم
المعنى العام للحديث:
* يبين الحديث أن أحكام الشريعة واضحة في معظمها وقليل منها غير واضح الحكم. فالمؤمن دائم العبد عن الأمور غير الوا ضحة حتى لا يقع في الحرام.
- ومن بين الأحكام الواردة في الحديث مايلى.
1 ـ الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات : معناه أن الأحكام في الشريعة الإسلامية ثلاثة أقسام :
أ ـ الحلال: وهو ما أخبر الشرع بحله, قال تعالى "وكلوا وشربوا ولا تسرفوا "الأعراف/31
ب ـ الحرام : ما أخبر الشرع بحرمته وأمر بإجتنابه, قال تعالى " حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير,ما أهل لغير الله به.."المائدة/3
ج ـ المشتبه : وهو ما لم يتوضح حكمه والواجب على المؤمن الإبتعادعنه
-*كالمال المختلط بمال الربا -*أوكان في ماله شبهة أوالإكثار من المباحات التي تركها أولى .
* ترك الشبهات علامة الايمان: "فمن إتقى الشبهات فقد إستبرألدينه وعرضه.... "
فا لإبتعاد عنها يورث صاحبها صفة الورع وهو ترك الشبهات مخافة من غضب الله وحرصا على رضاه.
* حمى الله محارمه : "ألا وإن لكل ملك حمى ألا إن حمى الله محاربه... "
-كما أن لكل ملك محميات يتوعدون كل من يقترب منها با لعقاب فإن لله حمى وحماه هي المعاصي والمحرمات فمن إرتكب –إقترب- منها شيئا إستحق عقابه في الدنيا والأخرة.
* صلاح الجسد بصلاح القلب : "ألا وإن في الجسد مضغة.. ....."
أي إذا تمكن الإيمان من القلب وصلح ‘نعكاس هذا الإيمان والصلاح على الجوارح فيستقيم الإنسان ويبتعد عن كل المحرمات والمشتبهات, قال الله تعالى: "يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم " الشعراء 88-89
*روى الإمام أحمد في مسنده عن أنس عن النبي- صلى الله عليه و سلم- قال : "ألا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه".
مايستفاد من الحديث:
قراءة النص
من هو النعمان؟
ما هي المفردات الصعبة؟
ما هو المعنى العام للحديث؟
ما هي الاحكام الواردة في الحديث؟
النص المؤطر
التعريف بالصحابي
شرح الالفاظ
الشرح الاجمالي
الايضاح والتحليل
وضعية البناء التعلمي
التمكن من توظيف المكتسبات المعرفية والتعبير
عنها
استثمار المكتسبات سلوكيا
1ـ تردد أحكام الشريعة بين حلال وحرام ومشتبهات
2 ـ ترك الشبهات دليل قوة الايمان
3 ـ الدعوة الى اصلاح القلوب
* أجتنب الحرام وكل ما يؤدي اليه
* ابتعد عن المشتبه ارضاء لله
* احرص على صلاح قلبي بتطهيره
ماهي الفوائد التي نستخلصها؟
كيف توظف مادرسته في سلوكك؟
الفوائد والارشادات
الاستثمار السلوكي
وضعية ختامية