تحضير درس أدبيات الحوار و التواصل في الإسلام



الكفاءة المرحلية : معرفة قيمة العقل و كيفية المحافظة عليه و ممارسة أساليب الخطاب و الحوار و التواصل الإيجابي مع الآخرين و نبذ الغلو و التطرف .
مصادر تعلم الوحدة:كتاب التلميذ – الواضح و السبيل في العلوم الإسلامية .
متطلبات الوحدة :
المستوى : السنة الثانية جميع الشعب
زمن الوحدة : 01 ساعة
المذكرة رقم : 30 المادة : علوم اسلامية الملف: القيم الإعلامية و التواصلية .
الوحدة :أدبيات الحوار و التواصل في الإسلام .
الكفاءة المستهدفة : القدرة على ممارسة التواصل و الحوار مع الغير و معرفة آلياته و أدبياته .
علاقة الوحدة بما سبقها : نعمة العقل و كيف نحافظ عليها .
الزمن
الكفاءة المستهدفة
البناء التعلمي للوحدة
المناقشة
مفردات الوحدة
الوضعية
استثمار ومراجعة الوحدة السابقة
بالحوار و التواصل مع الغير وكذا بالكتابة و المطالعة ...........
بما هي يستطيع الإنسان التعبير عن أفكاره و ميولاته و رغباته و أحاسيسه ؟
وضعية الانطلاق
قراءة الآية
قراءة صحيحة
تحديد مفهوم الحوار
تحديد مفهوم التواصل
معرفة أهمية الحوار و التواصل
تحديد أدبيا ت الحوار
تحديد آليات التواصل و الحوار
قال تعالى :" قال لصاحبه و هو يحاوره أنا أكثر منك مالا و أعز نفرا ." الكهف / 34
* تعريف الحوار و التواصل :
* أولا – الحوار :
مصدر حاور يحاور و معناه الجواب و المجادلة و هو كذلك النقاش:لغة *
اصطلاحا:هو تناول طرفين أو أكثر الحديث عن طريق السؤال و الجواب. * ثانيا- التواصل: * لغة : من الصلة و هو الإستمرار و التتابع و الرابط,يقال تواصل معه إذا إجتمع معه و اتفق و ترابط.
اصطلاحا:هو التعامل و التفاعل مع الغير,و هو تبادل الرسائل المنطوقة و المرمزة أو غيرها ,بحيث تتضمن هذه الرسائل الحقائق و الأفكار و المشار.
* أهمية الحوار و التواصل: تتمثل أهميتهما فيما يلي:
- نقل الحقائق و المشاعر, و تبادلها مع الأخرين .
- الدعوة إلى الله على بينة بإ قامة الحجة و نشر الخير و الفضيلة و المجاد لة بالتي هي أحسن, قال تعالى:"ادع إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن" النحل / 125 .
- دفع الشبه و المغالطات من القول و الرأي التي تلفق للكتاب – القرآن - و السنة أو لفهم علماء الأمة.
- تعاون المتحاورين على معرفة الحقيقة و التوصل إليها و التعرف إ لى وجهات النظر المتنوعة.
* آليات الحوار و أدبياته :
أ- آداب الحوار :للحوار آداب كثيرة أبرزها :
- إلتزام القول الحسن و الخلق الحسن , قال تعالى :" وجادلهم بالتي هي أحسن ." النحل / 125, وقال أيضا :" ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي أحسن ." العنكبوت / 46 .
- الإلتزام بوقت محدد في الكلام و عدم الإسترسال و التناوب على الكلام مناوبة لا مناهبة .
- حسن الإستماع و أدب الإنصات و تجنب المقاطعة .
- إبداء المتحاورين التقدير و الإحترام بعضهم لبعض , قال الله تعالى :" لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم و كان الله سميعا بصيرا ". النساء / 148 .
* ظلم : أي يجوز له رفع مظلمته عند الحاكم .
- الإخلاص لله تعالى في الحوار و ابتغاء مرضاته .
ب – آليات التواصل و الحوار :
* يتواصل الناس و يتحاورون بعدة طرق منها الكلمات سواء كانت منطوقة أو مكتوبة كما يتواصلون كذلك عن طريق الإشارة و الصورة .
1- التواصل بالكلمات المنطوقة : و هو محادثة فرد لفرد كالأصدقاء و الزملاء في المدرسة , أو محادثة فرد لجماعة بحيث يوجه لهم الكلام و الخطاب و السؤال كمخاطبة الإمام للناس و الأستاذ لتلامذته و طلبته .
- ومن التواصل بالكللمات المنطوقة أيضا الكلام بالهاتف الذي من آدابه الإبتداء و الإنتهاء بالتحية و الإعتذار على مفاجأة الآخرين .
2- التواصل بالكلمات المكتوبة : كالرسائل و الكتب و الجرائد و التقارير و الإعلانات .
3- التواصل دون كلمات : كالإشارات سواء باليد أو بالأضواء و الأصوات .
4- التواصل المرئي : كالأيقونات و الصور المختلفة المطبوعة أو المبثوثة بالتلفاز أو غيره .
قراءة النص
ما هو الحوار ؟
ما معنى التواصل ؟
فيما تتمثل أهمية الحوار و التواصل ؟
ما هي آداب الحوار؟
ما هي آليات التواصل و الحوار ؟
النص المؤطر
الحوار
وضعية البناء التعلمي
استثمار المكتسبات سلوكيا
* عند حواري مع الآخرين أتأدب بآداب الإسلام و ألتزم أوامره في ذلك .
*واجب منزلي : وردت في القرآن الكريم لفظة الحوار في عدة مواضع أذكرها .
كيف توظف مادرسته في سلوكك ؟
الاستثمار السلوكي
وضعية ختامية