ملخص الوحدة الثالثة لدروس التاريخ للسنة الرابعة متوسط
الوحدة الثالثة / الجزائر والقضايا الدولية بعد 1962

القضايا الدولية من خلال مواثيق الثورة و الدولة الجزائرية:
* ابعاد واسس السياسة الخارجية:
- الأبعاد:البعد الوطني القومي- البعد الجغرافي- البعد التحرري- البعد الإنساني
- الأسس:التكامل بين السياسة الداخلية و الخارجية – عدم الإنحياز إلا لمبادئ ثورة نوفمبر
- شمولية المصالح الوطنية
* مواثيق الثورة (بيان اول نوفمبر- ميثاق الصومام- ميثاق طرابلس جوان 1962)
* مواثيق الدولة الجزائرية ( المواثيق الوطنية 1964/1976/1986)
* موقف الجزائر من القضايا الدولية :
1 - من قضايا التحرر: الدعم و المساندة خاصة في المحافل الدولية .
2- من التعاون الدولي:تعاون مع الأمم المتحدة و مع دول الجنوب.
3- من حقوق الإنسان:السعي لترقيتها و حمايتها.
4- من النزاعات الدولية: المساهمة في حلها بطرق سلمية.

الجزائر و المنظمات الدولية:
1/ الجزائر و هيئة الأمم المتحدة: تسعى الجزائر إلى إصلاح هيئة الأمم المتحدة بما يجعلها ذات طابع عالمي حقيقي لتحقيق السلم والأمن في العالم وتحقيق علاقات عادلة بين الدول المصنعة ودول العالم الثالث (انضمت اليها في 13/10/1962)
2/ الجزائر و المنظمات القارية: انظمت إلى الاتحاد الإفريقي عندما كان يسمى منظمة الوحدة الإفريقية.وعملت الجزائر على تحرر القرة الإفريقية سياسيا واقتصاديا وتبنت كل قضاياها العادلة وسعت إلى تحقيق التعاون والتكامل الاقتصادي من اجل تنمية إفريقيا.والجزائر عنصر قوي في مبادرة النيباد .
3/ الجزائر والجامعة العربية: تسعى الجزائر لتحقيق التضامن العربي واسترجاع الأمة العربية لدورها الحضاري ومواجهة التحديات العالمية كما تساند القضية الفلسطينية و العراق.
4/الجزائر و المغرب العربي: ظلت منذ الحركة الوطنية إلى اليوم تعمل على تقدمه السياسي والاقتصادي والاجتماعي وكانت عنصرا فعالا في تأسيس اتحاد المغرب العربي منذ قمة زرالدة بالجزائر1988 إلى تاريخ تأسيس الاتحاد 1989 ويهدف الاتحاد إلى: تحقيق التكامل بين دوله.لكنه يبقى غير فعال بسبب عدة مشاكل ابرزها مشكل الصحراء الغربية.
5/ الجزائر ومنظمة المؤتمر الإسلامي:الجزائر عضو فعال يدعم القضايا الإسلامية على رأسها قضية القدس.
6/الجزائر ومنظمة عدم الإنحياز: ساهمت الجزائر فيها من خلال مؤتمر 1973 ( في الجزائر) في المطالبة بنظام اقتصادي عادل بين الشمال والجنوب اضافة الى جهودها في اطار التعاون جنوب جنوب.
7/الجزائر و منظمة الأوبيك(المصدرة للبترول): انظمت اليها الجزائر سنة 1967 من اجل حماية العائدات البترولية.
8/ الجزائر و منظمة التجارة الدولية: قدمت الجزائر طلب الإنظمام فيها سنة 1996 و تبقى جهود الجزائر جارية
لتحقيق ذلك.










الجزائر و بوادر النظام الدولي الجديد:
* تعريف النظام الدولي الجديد: هونظام تدعو إليه الولايات المتحدة الأمريكية ظهر بعد حرب الخليج الثانية 1991وتسعى من خلاله إلى السيطرة على العالم تحت غطاء محاربة الإرهاب.
* - مواقف دول العالم منه:
1/ موقف مؤيد: حلفاء الولايات المتحدة.
2/ موقف معارض: يعتبرونه اسلوب استعماري
3/ موقف متفاعل: وهي الدول التي ترى أن هذا النظام فيه بعض الإيجابيات التي يجب التمسك بها والكثير من السلبيات التي يجب تغييرها. ومن بين هذه الدول الجزائر.
* دور الجزائر: دعت الجزائر سنة 1974 إلى نظام اقتصادي عالمي عادل.
وتعمل على التفاعل مع القضايا لعالمية والقومية والإسلامية والعربية وتدعوا إلى تكافئ الفرص بين الجميع واحترام حقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها.