ملخص السنة الرابعة متوسط في التربية الفنية








التوازن

هو قيمة أساسية في الفن التشكيلي و هو أساس تنظيم الفضاء عند تركيبالعناصر التشكيلية و هو الترتيب و التوزيع العادل للكتل سواء كانت تشكيليةأو لونية للوصول إلى حالة من التوافق و الانسجام بين الأجزاء و كل ما يمثلالعمل الفني

المدرسة التكعيبية(1909)
يعتمد فنانو هذه المدرسة بجعل الأشكال على هيئة مكعبات صغيرة "أحجامهندسية" ترسم على سطح اللوحة .فهم يستخدمون الأحجام الهندسية في فنهم " المكعب،الكرة،المخروط،الأس طوانة..."

روادها : بايلو بيكاسو ،براك ،
في الجزائر : بشير يلس ، مصلي ، و إسياخم(جمع بين التكعيبية و شبه التجريدية

أطلق الفنان: ماتيساسم التكعيبية على التكعيبين سنة 1911م.

و للتكعيبية اسلوبان
أ)- تكعيبية تحليلية : و تعني بتحطيم الشيء في الطبيعة
ب)- تكعيبية : و تعني إعادة الشكل المجزأالمبعثر إلى اصله في الطبيعة قبل عملية التفتيت أو التكسير
المدرسة التجريدية: (1910)
رواد هذه المدرسة و فنانوها لا يستخدمون عناصر طبيعية يمكن التعرف عليهفالإيقاع في الخط ، اللون عندهم يعبر فقط عن المشاعر الجمالية للفنان فهميبرزون الميولات النفسية و الإنفعلية طبقا للشعور و الإحساس بإستعمالالألوان و الخطوط.

رواد المدرسة التجريدية : فاسيلي كاندانسكي ، الفنان الهولندي موندريان

في الجزائر : الفنان محمد خدة ، و مارتيناز

المدرسة الواقعية: (1850)
تعني الواقعية في الفن : تصوير العالم كما نراه ، فالفنان الواقعي يقدمالرسم و اللوحةكما هو في الواقع أي فنان وصفيا : و تسعى إلى معالجةالمضامين التي يزخر بها الواقع الإجتماعي ، و لا سيما حياة الطبقة البسيطةفي المجتمع ، معاغفال الموضوعات الدينية ، و البطولات والمعارك ...الخ

رواد هذه المدرسة الفنان كوربيهو الفنان كامي كورو و في الجزائر: محمد زميرلي – عبد الرحمان ساحولي


المدرسة المستقبلية: 1909
هم مجموعة من الفنانين الايطاليين ، أطلقوا على أنفسهم هذا الاسم و علىحركتهم ، و قد صدر بيانهم سنة 1909م وملخصه : " ضرورة الاحساس بروح العصرالذي يفرض أسلوبا عصريا سريع الايقاع ، و ضربوا لذلك مثلا : رسم فرس يجريبأكثر من أربع سيقان بل عشرين ساقا ". مثلما نلاحظه في السينما . و يرتكزأسلوبهم على عنصر السرعة المتزايدة و الحيوية الكهربائية

المدرسة السريالية: (1924-1939)
انتشرت بين عام 1924 و عام 1939م

- يعتمد السرياليون على اللاشعر ، و العقل الباطن كما قالت عنه (مدرسةفرويد) . فالسريالية في الفن اتجاه الى تحرير الانسان من عبوديته ،وتحريره من العقد و الكبت النفسي و الانطواء ، أي أن الدافع الدفين فيأعماق الفنان هو الذي يحرك يده ليعبر عن رغباته و أحلامه و آماله . وقديظهر هذا التعبير في صورة أساطير خيالية خرافية تكون في بعض الأحيانكالطلاسم التي يستعصى و يصعب على المشاهد فهمها.

- رواد هذه المدرسة الفنان سلفا درو دالي و الفنان ماكس أرنست و فيالجزائر الفنان حنكور محمد رسام كاريكاتير في عدة صحن جزائرية ثم اتجه الىالفن السريالي

المدرسة السريالية= ما فوق الواقعية



- الإشهار
الإشهار هو وسيلة لترويج السلع أو البضائع ، أو لإعلان عن فكرة ذات بعد اجتماعي أو سياسي

- أنواع الإشهار
سمعي ( مذياع
سمعي بصري ( سينما- مسرح- تلفزيون- إعلام آلي
كتابي ( ملصقات- جرائد- مجلات

الإشهار هو تصميم مشاريع فنية في شتى المجلات الصحية و البيئة و التجاريةبتوظيف تقنيات فنية حديثة : تقنيات الإعلام و الاتصال – أي برامج إعادةالتدخل على الصور و الرسم


المدرسة الأنطباعية
: (1874-1886)
في هذه المدرسة أي ( الإنطباعية ) حمل الفنان مرسمه وخرج للطبيعة وتخلى عن المراسم والغرف المغلقة
كان هناك ما يسمى بالرصد لتلك الحالة المتجلية في الهواء الطلق . ليضفيالفنان على عنصر المشهد الماثل أمامه حالة حسية انطباعية لها علاقة مباشرةمع إحساسه بالمشهد بطريقة حسية سميت بالانطباعية. وقد تميز أعمالالانطباعيين ومنهم الفرنسيين خاصة بتركيز الفنان على عنصري الظلوالنوروهنا برز أعلام لتلك المدرسة أمثال الفنانين :– سيزان– رينوار – كلود مونيه


المدرسة التعبيرية:
نشأت التعبيرية في المانيا 1910وفكرة التعبيرية في الاساس هي أن الفنينبغي أن لا يتقيد بتسجيل الانطباعات المرئية بل عليه أن يعبرعن التجاربالعاطفية والقيم الروحية . وهناك فنان ألماني اشتهر بالتعبيريةفي بدايتههو الفنان هنري ماتيس

فقد أعلن ماتيس بقوله : التعبير هو ما أهدفه قبل كل شئ . فأنا لايمكننيالفصل بين الاحساس الذي أكنه للحياة وبين طريقي في التعبير عنه أهم فنانيهذه المدرسة : هنري ماتيس – هنري روسو –فان غوغ....

التصميم الغرافيكي
التصميم الغرافيكي من العلوم الحديثة التي تطورت بشكل سريع لترافق التطورالهائل في ميدان الكومبيوتر . ويلقى هذا العلم إقبالاً عظيماً لدى الطلابوالطالبات على حد سواء نظراً لحاجة سوق العمل إلى هذا التخصص سواء فيلبنان أو سائر البلدان العربية والعالم ، والتي تشتمل على العمل فيالميدان الإعلامي – الصحافة والتلفزيون – شركات الإعلان ، ومؤسسات التصميمالفني والهندسي وغيرها ، بل يمكن القول أنه لا بد لأي مؤسسة أو شركة تعملعلى نطاق واسع من الاستعانة بخبرة المصمم الغرافيكي

الذي يشترط لمعرفة التقنية في المجال الفني : الرسم ، الصورة واللون ،التناسق والتناغم ، تصميم وإدارة برامج الكمبيوتر وما إلى ذلك مما يتطلبههذا العلم ، سواء على الصعيد النظري أو لتوفير الخبرة العملية في استديواتالتعليم ومختبرات الكومبيوتر في الجامعة


قواعد التصميم المعاصر
تعني باللغة اللاتينية المشروع ،و تتعلق بتلك الأنشطة و الممارسات المهنية المتنوعة المنتمية الى الفنونالتطبيقية و ميدان الاتصال والموضة
قواعد التصميم المعاصر هي قواعد منهجية تتمثل أساسا في
- فهم الإشكالية المطروحة ( بحث معمق و بلورة معايير للأداء ، تحليل معمق للمنتوج الموجود
- محاولة حل الإشكالية: تطوير الفكرة من خلال كروكيهات ، ماكيت ، مجسمات ، محطة اختبار التصورات
- التأكد من الحلول المقترحة
- صناعة المنتوج ( جمع و تركيب وتعليب

تكمن القيم الجمالية للتصميم المعاصر في الكرة و أصالة المنتوج المبتكر و التصور
ينتمي الإعلام الغرافيكي الى حصة الفنون التشكيلية و يعد وسيلة معاصرةتسمح بإكساب المتعلمين تجارب و خبرات فنية جديدة . الإعلام الغرافيكي هوجزء من الإعلام الآلي الخاص بمعالجة و نتاج و صناعة و استغلال الصورالرقمية . و الصور الرقمية هي الصور المعالجة أو المتصورة كليتا عن طريقبرامج الحاسوب

تقنيات الإعلام الغرافيكي تتمثل في الموارد الرقمية التي توفرهامختلف برامج الإعلام الغرافيكي و منها التقنيات التي تكون فيها الصورةمعدة كليتا من طرف الحاسوب أو تقنيات جلب الصور عن طريق السكانير أو آلةالتصوير الرقمية أو الواب كام ثم تحويلها و معالجتها و استغلالها فيمشاريع
يكمن سر وسحر الصورة الرقمية و الإنتاج المرئي المرتبط بها في الإعتبارات الجمالية الجديدة التي أفرزها الافتراضي

علم المنظور- تعريف علم المنظور
هو تمثيل الأشياء على سطح منبسط ليست كما هي في الحقيقة و لكن كما تبدوا لعين الناظر في وضع معين و على بعد معين

- قوانين علم المنظور
خط الأفق: هو خط أفقي يقع على مستوى عين الناظر فانما أن يعلو أو ينخفض حسب وضعية الناظر
نقطة التلاشي (الفرار) : هي نقطة وهمية تقع على خط الأفق وفيها يتلاشى بصرنا
خطوط التلاشي : هي خطوط مستقيمة غير متوازية تنطلق من نقطة التلاشي لتكون الشيء
نقطة الناظر : تتمثل في عين الناظر


الألوانالألوان الأساسية ( الأولية
أحمر- أصفر- أزرق
سميت بالألوان الأساسية (الرئيسية) لأننا لا نحصل عليها عن طريق مزجالألوان ، و بواسطة مزجها بطرق مختلفة و شتى نحصل على جميع الألوانالموجودة في الطبيعة ما عدا اللون الأبيض و الأسود
الألوان الثانوية
برتقالي- بنفسجي- أخضر
سميت بالألوان الثانوية لأننا نحصل عليها عن طريق مزج الألون الأساسية مثنى مثنى

الألوان المتكاملة أو المتتامة
- اللون الأحمر يكمل اللون الأخضر
- اللون الأصفر يكمل اللون البنفسجي
- اللون الأزرق يكمل اللون البرتقالي
- الألوان الحيادية
أبيض – أسود- رمادي

- الرماديات الملونة
أحمر+ أخضر = رمادي ملون
أصفر+ برتقالي= رمادي ملون
برتقالي+ أزرق= رمادي ملون

الألوان الحارة و الألوان الباردة
الألوان الحارة هي الألوان المحصورة في دائرة الألوان بين الأحمر و اللونالأصفر المخضر. و الألوان الباردة هي المحصورة بين الأصفر المخضر والبنفسجي


الانسجام اللوني
الألوان الحارة و الألوان الباردة
التقارب اللوني أو التوافق
التباين
الألوان القاتمة و الفاتحة
التدرج اللوني
التقارب اللوني= اذا كان هناك لونين متجاورين فيهما عنصر مشترك أو مجموعة ألوان

مثال : برتقالي ( أحمر ، أصفر ، بني ،بنفسجي ) = برتقالي محمر بجواره برتقالي مصفر بجواره برتقالي بني بجواره برتقالي بنفسجي
التباين : اذا أخذنا لونين غير متجاورين و لا متقاربين يمكن تسميتهمامتباينين أي متباعدين الأبيض و الأسود و الألوان المتكاملة الأصفر والبنفسجي


نلاحظ التباين اللوني بواسطة
الألوان الحارة و الباردة
الألوان المتكاملة
الألوان القاتمة على الفاتحة
لونين حياديين : الأبيض و الأسود


الألوان المتوافقة (المنسجمة)
هي مجموعة اللوان التي تؤثر على العين تأثير ساراً وممتع ، وتتصفبالارتباط والوحدة والتناغم ، بالرغم من الاختلاف الواضح بينهما ، مثل


كل ثلاثة ألوان متجاورة على دائرة الألوان (الأصفر – الاصفرالبرتقالي – البرتقالي – البرتقالي المحمر – الأحمر – الأحمر المزرق – الأزرق- الأزرق المخضر – الأخضر – الأخضر المصفر – الأصفر .. وهكذا دورةثانية)