الفرض الثاني للفصل الثالث في اللغة العربية للسنة الثانية متوسط
الفرض الاخير للفصل الاخير في اللغة العربية للسنة 2 متوسط

النص :
لقد نتج عن تقدم العلم انقلاب خطير في الأوضاع والمرافق، فقد غزا جميع نواحي الحياة ،صغيرَها وكبيرَها ، جسيمَها وتافهَها ، وأصبحنا لا نعيش إلا في أجواء من العلم ، ولا نسير إلا على طريقه تحيط بنا الاكتشافات والاختراعات، فآثار العلم بادية في كل مكان وأصوله متغلغلة فيما جل من الشؤون وما هان .
إن الأمم لا تصلح بالعلم بقدر ما تصلح بالقلب والأخلاق ، والحياة لا تكون آمنة تسودها الرحمة والسلام إذا طغى العلم على الأخلاق ، كما أن العيش لا يصفو في جو مادي تفرغ فيه القلوب ، و تملأ الجيوب ، والأعصاب لا تهدأ وهي عرضة للنزاعات التي تذكيها المادية ، وهل للحياة قيمة أوْ لَهَا روعة إذا بَعُدَت عن المعنويات ، وهزأت بالأخلاق وبمعاني الجمال ؟
لقد وضع العلم في أيدينا قوة عظيمة إذا لم نحطها بسياج من الخلق والروح انقلبت إلى قوة هدّامة مدمّرة. فعلينا أن نحفظ هذه القوة ضمن هذا السياج لتجني منها الإنسانية قوى الخير والبناء والإثمار.

الأسئلة:
البناء الفكري: (06)

اقترح عنوانا مناسب للنص.
ما المشكلة التي يطرحها الكاتب في هذا النص؟.
حدد ايجابيات وسلبيات العلم .
اشرح: جَلَّ ـ بادية .
اذكر ضد: النزاعات-المعنويات . .

البناء الفني: (02)

في الفقرة الثانية مقابلة جميلة استخرجها و بين أثرها في المعنى. ..
حدد نمط النص ونوعه...

البناء اللغوي: (04)
1-اعرب ماتحته خط .
2- استخرج من النص مصدين (سماعي / قياسي )
3-وردت في النص ثلاثة أنواع من الجموع اذكر مثالا عن كل نوع .
الوضعية الإدماجية: (08)









" لقد نتج عن التقدم العلمي انقلاب خطيرفي الأوضاع والمرافق"
اكتب نصا إخباريا من عشرة أسطر تبين فيه المخاطر الناجمة عن هذا التطور المذهل موظفا أربع مفردات على الأقل تدل على المخاطر، وطباقا/ اسم فاعل .