الفرض الثاني للثلاثي الثاني في اللغة العربية للسنة الثانية متوسط
السند
" (والدتي العزيزة، بل دعيني أناديك بالكلمة الحبيبة إلى نفسي: "أمّي" )، فإني أحس أنّ فيها من الحنان و العطف أكثر ممّا في كـــلمة والدتي، و الآن و قد بدأت اختبارات الفصل الأول فإني أشعر بفضلك الكبير عليّ و نصحك النافع، فقد كنتُ كما شئتِ لا ألتفت إلى ما لا يعنيني، ولا أبدّد من وقتي فيما لا يفيد، و لا أدع لليأس سبيلا إلى نفسي، فالوقت أكثره مطالعة و أقله تسلية مفيدة، يسرني إبلاغك يا أمّي أنّ نجاحي سيكون بتفوق ولا شك أنّ ابتهاجك به سيكون عظيما "
الأسئلة:
1) البناء الفكري6ن)
): هات عنوانا مناسبا للنص.1
2): لماذا استبدل الكاتب كلمة "والدتي" بـ " أمّي" ؟
3): كيف يرى هذا التلميذ استغلال الوقت؟
4): اشرح ما يلي: أبدد، ابتهاجك.
5): هات من النّص ضد هاتين الكلمتين: الضّار، الفشل.
2) البناء اللّغوي6ن)
1): أعرب ما تحته خط في النّص
2): هات وزن الفعلين الآتيين مع ضبطهما بالشكل: يكون، بدأ
3): بيّن الصحيح من المعتل فيما يلي و اذكر نوعيهما: كنت، يسرّني










4): أسند العبارة الواقعة بين قوسين إلى جماعة المتكلمين.(والدتي العزيزة..........أمّي)
3) الوضعية الإدماجية8ن)
لقد تعبت أمّك كثيرا في تربيتك و رعايتك و ها أنت الآن تلـــميذ نجـــيب في السنة الأولى، اكتب فقرة لا تتجاوز ستة أسطر تتحدث فيها عن واجبك نحو أمّك، مع توظيف علامات الترقيم المناسبة