تلخيص - لمن أعيش -
يعيش المسلم لخدمة دينه و وطنه لأن الاسلام هو الدين القادر على خدمة الشعوب والانسانية لما يتحلى به من مكارم الأخلاق. أما الوطن فالروابط الكثيرة التي تربط الشخص به تجعله يبذل قصارى جهده لخدمته ولكن ليس على حساب غيرها بل لمساعدة كل الأوطان.