بحث حول الفراشة وذكر الفراشة للسنة الرابعة إبتدائي منهاج الجزائر





[right]الفراشة
إنّ الفراشات هي حشرات كثيرة الأنواع، إذ يصلعدد أنواعها إلى المليون تقريبا تنتشر في جميع أنحاء الأرض عدا المناطق القطبية والمحيطات، وعملية الشم في جسم هذه الحشرة الصغيرة تقوم بها أعضاء حسية صغيرة تتمثل في اللامسين الدقيقين الموجودين بمقدمة الرأس .





بحث حول الفراشة وذكر الفراشة للسنة الرابعة إبتدائي منهاج الجزائر 0347fb3341e1e6bcbf88


ويحتوي كل منهما على شعيرات دقيقة تقدر بالمئات، وكل شعيرة تحتوي على خلايا شمية مستقبلة، وبفضل هذه الشعيرات يكون للفراشات معرفة للروائح المختلفة84. فالفراشة تستطيع عن طريق استخدام حاسة الشم التمييز بين المواد الغذائية الملائمة لغذائها وبين المواد التي تسبب لها الضرر، وإلى جانب ذلك تعتبر حاسة الشم ذات أهمية حياتية بالنسبة إلى الفراشة فعند موسم التكاثر تفرز أنثى الفراشة رائحة مميزة يتعرف عليها الذكر بسرعة فيتجه نحو الأنثى ويقوم بتلقيحها. وينبغي أن نتوقف هنا للتأمل قليلا، فالذّكر يحلق لمسافة عدة كيلومترات كي يصل إلى مصدر تلك الرائحة الأنثوية، وعلى سبيل المثال يحلق ذكر فراشة الحرير لمسافة عشرين كيلومترا أو أكثر متتبعا مصدر رائحة الأنثى . و لا شك أن الحساسية الفائقة لحاسة الشم عند هذه الكائنات الصغيرة مثيرة للدهشة ومحيرة للعقول.
بحث حول الفراشة وذكر الفراشة للسنة الرابعة إبتدائي منهاج الجزائر 32a48ffc3441627cc35d
تمتلك الفراشات حاسّة شم قوية للغاية بفضل وجود شعيراتدقيقة عديدة جدا في لوامسها الأمامية، وبواسطة هذه الشعيرات الدقيقة تستطيع أن تصل إلى المواد ذات القيمة الغذائية الملائمة لغذائها.
ورب سائل يسأل: كيف يستطيع ذكر نوع معين من الفراش أن يحدد مكان وجود أنثاه في تلك المنطقة من بين مئات
آلاف الأنواع لإناث الفراشات المختلفة ودون أي خطأ؟ والجواب يكمن في الحساسية العجيبة لحاسة شم الفراشات، فعلى سبيل المثال يستطيع ذكر الفراش من النوع المسمى هليكوفيربازي والذي يعيش في أمريكا الشمالية أن يحدد رائحة أنثاه خلال 0.001 ثانية حتى لو كانت هناك رائحة أخرى قريبة وعلى بعد ملليمتر واحد على الأكثر .

ولقد قام الباحثون بإجراء تجاربهم المتعلقة بحاسة الشم لدى الفراشات بواسطة مستقبلات صغيرة جدا وضعت في لوامس هذه الفراشات، وسجلت الإشارات العصبية التي أرسلتها الشعيرات الحسية الدقيقة إلى المخ أثناء طيران الذكر نحو مصدر رائحة أنثى مصنعة مختبريا داخل نفق خاص، وقد لوحظ أن هذه الإشارات العصبية طرأ عليها تغيير حال مصادفة الذكر لموجة رائحة الأنثى الصنعية. ولقد بين (جيوفاني كاليريا) الباحث في معهد الأبحاث العصبية فيبرلين أن حاسة الشم لدى الفراشة هي من أفضل الأجهزة الحساسة تجاه الروائح عند هبوب الرياح القوية.
إذن فنحن أمام معجزة إلهية تتمثل في القدرة العجيبة لجهاز حسي في جسم كائن حي لا يبلغ طوله سوى بضعة ملليمترات.