ستة فراعنة سبقوا جدو للبريميرليج سجلوا 33 هدفاً في مفاجآت ونهايات مؤلمة



أنهى الدولي المصري محمد ناجي "جدو" انتقاله رسمياً إلى فريق هال سيتي الإنجليزي على سبيل الإعارة لمدة موسم ليكون بذلك سابع لاعب مصري ينتقل إلى البريميرليج.
جدو كان أحد اللاعبين المصريين القلائل أيضاً الذي لعبو في بطولة الشامبيونشيب أو دوري الدرجة الأولى الإنجليزي مع أحمد المحمدي وأحمد فتحي وآدم العبد وميدو، وسبقه عماد متعب بالتوقيع لبريستول إلا أن الصفقة ألغيت قبل أن يلعب متعب أي مباراة.
وسبق للاعبين مصريين التألق في الدوري الإنجليزي وتسجيل أهداف مؤثرة جذبت إليهم أنظار الإعلام الإنجليزي والأوروبي والأندية الكبرى في البريميرليج، ويأمل جدو أن يتألق مثلهم ويواصل النجاح في بلاد كرة القدم، وفيما يلي نظرة عامة على النجوم المصريين الذين سبقوا جدو إلى البريميرليج.
ميدو والرحلة الإنجليزية
خلال مسيرته الحافلة مع كرة القدم انتقل ميدو إلى عدة أندية أوروبية ولعب في الدوري الإسباني والفرنسي والإيطالي والهولندي والبلجيكي، ولكنه في نهاية مشواره فضل التنقل بين الأندية الإنجليزية .
فقد بدأ ميدو مشواره في الدوري الإنجليزي مع توتنهام هوتسبير على سبيل الإعارة من روما ونجح في إثبات ذاته ليقوم النادي اللندني بشراءه.
وانتقل بعد ذلك ميدو إلى فريق ميدلسبره ومنه إلى ويجان ثم إلى وست هام يونايتد قبل أن يستقر به الحال في بارنسلي في دوري الدرجة الأولى ليعلن إعتزاله بعد ذلك قبل أن يتم الثلاثون عاماً.
غالي والنهاية المؤلمة

تألق حسام غالي مع فينورد الهولندي جعل فريق توتنهام يسعى لشراءه وبالفعل انتقل غالي إلى السبيرز وحجز مكاناً أساسياً في صفوفه وتألق بقميص الفريق اللندني.
لكن الواقعة الشهيرة لغالي بإلقاءه قميص توتنهام صوب مدربه مارتن يول جعله يغادر قلعة الوايت هارت لين لينتقل بعدها إلى فريق ديربي كاونتي الإنجليزي ويشارك في البريميرليج مجدداً ولكنها كانت المشاركات الأخيرة قبل أن يرحل غالي عن إنجلترا.
أحمد فتحي والبحث عن الذات
بدأ أحمد فتحي قصته مع الكرة الإنجليزية عندما كان ناشئاً حيث ذهب إلى لندن للاختبار في صفوف فريق أرسنال ولكنه لم ينتقل للمدفعجية وقتها.
ونجح بعد ذلك في العودة لإنجلترا للمشاركة مع شيفلد يونايتد في البريميرليج ولم ينجح فتحي في إيجاد مكان أساسي لنفسه ومع هبوط النادي لدوري الدرجة الأولى عاد فتحي إلى مصر، لكنه رحل مجدداً لهال سيتي معاراً في الموسم الماضي بدوري الدرجة الأولى الإنجليزي في رحلة قصيرة عاد بعدها أيضاً إلى مصر.
عمرو زكي والمفاجآة
وكان زكي من بين أفضل النجوم المصريين الذين وطأت أقدامهم ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز حيث انتقل معاراً إلى فريق ويجان أثليتك من الزمالك ليلعب موسماً رائعاً مع اللاتيكس.
ونجح زكي في تسجيل 10 أهداف مع ويجان ليتصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي خلال منافسات الدور الأول من البطولة، ولكن مع الدور الثاني انخفض مستوى زكي ولم يسجل أي هدف أخر ليعود للزمالك.
وبعدها عاد زكي مجدداً للبريميرليج معاراً إلى هال سيتي ولكنه لم ينجح في تسجيل أي هدف خلال مشاركاته القليلة مع النمور لينتهي مشواره في الكرة الإنجليزية.
شوقي والبورو
أمام محمد شوقي فقد كان من اللاعبين القلائل أيضاً الذين انتقلو من الدوري المصري إلى الدوري الإنجليزي مباشرة عندما اشتراه ميدلسبره من النادي الأهلي.
وشارك شوقي مع البورو في عدة مباريات أساسياً وزامل ميدو في هذه الفترة لكن دوره بدأ ينخفض مع الفريق الإنجليزي حتى وجد طريق العودة مجدداً إلى مصر.
المحمدي والتأقلم
أحمد المحمدي أيضاً انتقل من الدوري المصري إلى الإنجليزي مباشرة عندما أعير إلى فريق سندرلاند قبل أن يشتريه النادي الإنجليزي نهائياً بعد ذلك.
ولعب المحمدي في البريميرليج وسجل هدفاً في وست بروميتش ألبيون لكنه عاد لمقاعد البدلاء ليرحل لهال سيتي معاراً ويتألق مع النمور في الشامبيونشيب ويساعده على التأهل للبريميرليج ليشتريه بعد ذلك النمور ويصبح أحد أعمدة الفريق الأساسية في الدوري الإنجليزي الممتاز.
جدو الورقة السابعة في بلاد الإنجليز
أما محمد ناجي جدو مهاجم الأهلي ومنتخب مصر فهو اللاعب المصري السابع الذي انتقل إلى الدوري الإنجليزي الممتاز بعد موافقة فريقه على إعارته لموسم كامل إلى هال سيتي.
جدو لعب الموسم الماضي معاراً إلى النمور في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي "شامبيونشيب" وسجل خمسة أهداف ساعدت الفريق على التأهل للبريميرليج ووجد لنفسه مكاناً أساسياً لم يحرمه منه سوى الإصابة.
مصري أخر لم يشارك في أي مباراة
ويذكر أن هناك لاعب مصري أخر انتقل إلى نادي إنجليزي يلعب في البريميرليج ولكنه لم يشارك في أي مباراة رسمية في الدوري الإنجليزي الممتاز وهو إبراهيم سعيد الذي تدرب مع فريق إيفرتون الذي كان يضم وقتها واين روني نجم مانشستر يونايتد الحالي.
أهداف مصرية في الدوري الإنجليزي

من بين اللاعبون المصريون الستة الذين لعبوا في الدوري الإنجليزي سجل 3 لاعبون 33 هدف في البريميرليج وهم ميدو وعمرو زكي وأحمد المحمدي.
ميدو سجل 13 هدف مع توتنهام منهم 12 في موسم 2005-2006 ثم هدف وحيد في الموسم التالي بسبب عدم مشاركته أساسياً مع السبيرز.
كما سجل ميدو 6 أهداف مع ميدلسبره منهم هدفان في الموسم الأول و4 في الموسم الثاني، بالإضافة إلى هدفان مع ويجان أثليتك ليكون مجموع ما سجله ميدو في البريميرليج 23 هدفاً.
عمرو زكي سجل عشرة أهداف مع ويجان في الدوري الإنجليزي ولم ينجح في التسجيل مع هال سيتي بعد ذلك ليكتفي بالعشرة الأهداف.
أحمد المحمدي سجل هدفاً وحيداً في البريميرليج في مرمى فريق وست بروميتش ألبيون بقميص سندرلاند ومن وقتها لم يسجل في الدوري الإنجليزي الممتاز.
أما غالي فلم يسجل في البريميرليج ولكنه سجل في كأس الاتحاد الإنجليزي في مرمى تشيلسي، وسجل أيضاً ميدو مع البورو في بطولات الكأس الإنجليزية بقميصي توتنهام والبورو.