استغل برشلونة افضلية الهدف الذي سجله خارج ملعبه ذهابا واحرز لقب الكأس السوبر الاسبانية لكرة القدم بتعادله مجددا مع ضيفه اتلتيكيو مدريد صفر-صفر الاربعاء في مباراة الاياب على ملعب "كامب نو".

وكانت مباراة الذهاب في مدريد انتهت بالتعادل 1-1، فاحرز الفريق الكاتالوني اللقب بأفضلية الاهداف لاحرازه هدفا خارج ملعبه.
وشارك الارجنتيني ليونيل ميسي افضل لاعب في العالم في الاعوام الاربعة الماضية على رغم اصابته في مباراة الذهاب في فخذه.
ولعب ميسي والبرازيلي نيمار لاول مرة في التشكيلة الاساسية لبرشلونة، لكن نجم المباراة كان الحارس فيكتور فالديس الذي حرم اتلتيكو من هدفين محققين للتركي اردا توران ودافيد فيا صاحب هدف الذهاب ولاعب برشلونة السابق، فيما سيطر برشلونة على مجريات اللعب ولكن بدون احراز اهداف.
وعلق مارتينو الذي احرز لقبه الاول مع برشلونة على اداء فالديس بقوله :" ان فيكتور يتمتع دائما بهذه المزايا التي تجعل منه حارسا كبيرا. لقد سددوا مرتين على المرمى وصد الكرتين".
واظهر ميسي بعض العصبية في اسلوب لعبه ولم يظهر أي جملة فنية مع نيمار الذي كان اكثر نشاطا على الجبهة اليسرى.
واهدر ميسي ركلة جزاء في نهاية المباراة صدتها عارضة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا اثر خطأ على بيدرو داخل المنطقة في الدقيقة التاسعة والثمانين وذلك بعد ان كان تم في وقت سابق طرد البرازيلي لويس فيليبي لاعب اتليتكو في الدقيقة الحادية والثمانين.
وعاد الى تشكيلة المدرب الارجنتيني خيراردو مارتينو لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس والظهير البرازيلي داني الفيش, لكن مواطن الاخير الظهير ادريانو غاب لاصابة عضلية.
كما شارك في المباراة قائد الفريق تشافي هرنانديز الذي حقق لقبه الثاني والعشرين مع برشلونة في موسمه الخامس عشر مع الفريق.
وبذلك يكون اتليتكو قد واصل مسلسل الفشل في احراز لقبه الاول في المسابقة منذ عام 1985 عندما فاز باللقب بعد التغلب على برشلونة ليفوز بلقبه الوحيد في المسابقة بينما رفع برشلونة رصيد القابه في هذه المسابقة الى 11 لقبا.
يذكر ان المرة الاخيرة التي فاز فيها حامل لقب الكأس على بطل الدوري كانت في 2007 عندما تغلب اشبيلية على ريال مدريد.