التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم من أجمل ما يمكن أن تقرؤه من الدواوين الست في مديح الحبيب للشاعر السوداني محمد بن قمر

صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم من أجمل ما يمكن أن تقرؤه من الدواوين الست في مديح الحبيب للشاعر السوداني محمد بن قمر

  1. #1
    الصورة الرمزية ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً

    من الاعضاء المؤسسين Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها


    صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها
    قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم
    من أجمل ما يمكن أن تقرؤه من الدواوين الست في مديح الحبيب
    للشاعر السوداني محمد بن قمر الدين المجذوب وتعود إلي شعر العهد العثماني ...
    عندما تقرأ دواوينه بتمعن وحضور فانك تجد فيها ما يشرح النفس
    ويسري عن القلب ويطرب الجوارح ويدمع العين ويغمرك الشعور بالسلام والطمأنينة.

    عيشوا القصيدة بكل جوارحكم

    عـــلـــيــــك صــــــــلاة الله ثــــــــم ســـــلامـــــه
    ألا يــــــــا رســــــــول الله إنـــــــــى مـــــغـــــرم

    صَـبَــبــتُ دُمُــوعــاً يَـشــهَــدُ الــحُــزنُ أَنَّــهـــا
    أَتَــــــت مِــــــن فُــــــؤَادٍ بــالـــغَـــرَامِ مُـــتَـــيَّـــمُ

    وَلَــيـــسَ لَــــهُ مِـــــن ذَا الــتَّــتَــيُّــمِ مُـــشـــرِحٌ
    سِـــــوَى أن يَـــــرَى مَــعــشُــوقَــهُ فَــيُــسَــلِّـــمُ

    يَـقُــولُ لِــى الـمَـعــشُــوقُ لاَ تَــخــشَ بَــعــدَ ذَا
    حِــجــابـــاً وَلاَ طَــــــرداً فَــعَـــهـــدِى مُــتَـــمَّـــمُ

    مَــتَــى مـــا أردَتَ الــقُــربَ مِــنّـــىِ فَــنــادِنِــى
    أَلاَ يــــــــا رَسُــــــــولَ اللهِ إِنِّـــــــــىَ مُـــــغـــــرَمُ

    أُجُـيــبُــكَ مِـــن بُــعــدٍ وَإِنِّـــى جَــلِــيــسُ مَــــن
    بِــحُــبِّـــىَ مَــشــغـــولٌ بِـــذِكــــرى مُــتَـــرجِـــمُ

    حَــلَـــفـــتُ يَــمِــيــنـــاً إِنَّ قَــلـــبـــاً يُــحِــبُّــكُـــم
    عَــلَــيــهِ عَــــذابُ الـــنَّـــارِ قَــطــعـــاً مُـــحـــرَّمُ

    فَـكَــيــفَ بــمَــن قَـــد شـامَــكُــم كُـــلَّ ســاعَـــةٍ
    فَـــهـــذَا يَــقِــيــنــاً فـــــي الــجِــنـــانِ يُــنَـــعَّـــمُ

    سَـــــلاَمٌ عَــلَــيــكُـــم وَالـــسَّــــلاَمُ يُــنِــيــلُــنِــى
    كَـــمــــالَ شُــــهُــــودِ لِــلــجَـــمـــالِ وَيُـــلـــهِـــمُ

    لِــســـانِـــى تَــحِـــيَّـــاتٍ تَــلِـــيـــقُ بِـــقَـــدرِكُـــم
    أُكُــــرِّرُهــــا فــــــــي حَـــيَّـــكُــــم وَأُهـــمـــهِــــم

    سَـــــلاَمٌ عـــلَـــى رَأسِ الـــرَّسُـــولِ مُــحَـــمَّـــدٍ
    لَـــــــرَأسٌ جَـــلِـــيـــلٌ بـــالـــجَـــلاَلِ مُـــعَـــمَّــــمُ

    سَـــــلاَمٌ عـــلَـــى وَجـــــهِ الــنَّــبِـــىِّ مُــحَـــمَّـــدٍ
    فَـــيـــا نِـــعـــمَ وَجـــــهٌ بــالــضِّــيــاءِ مُــلَـــثَّـــمُ

    سَــــلاَمٌ عَـــلـــى طَـــــرفِ الــنَّــبِـــىِّ مُــحَــمَّـــدٍ
    لَــــطَــــرفٌ كَـــحِـــيـــلٌ أَدعــــــــجٌ وَمُـــعَـــلَّــــمُ

    سَـــــلاَمٌ عَـــلـــى أنـــــفِ الــنَّـــبِـــىِّ مُــحَـــمَّـــدٍ
    لأَنـــــــــفٌ عَـــــدِيـــــلٌ أنـــــــــوَرٌ وَمُـــــقَــــــوَّمُ

    سَــــلامٌ عـــلَـــى خَـــــدّ الــحَــبــيــبِ مُــحَــمَّـــدٍ
    لَــــخَـــــدٌ مُـــنِـــيــــرٌ أســــهَـــــلٌ وَمُـــشَـــمَّــــمُ

    سَــــــلاَمٌ عـــلَــــى فَــــــمِّ الــنَّـــبِـــىِّ مُــحَـــمَّـــدٍ
    لَـــــفَـــــمٌّ بِـــــــــهِ دُرٌّ نَـــفِــــيــــسٌ مُـــنَــــظَّــــمُ

    بِـــغَـــيـــرِ كَـــــــلاَمِ اللهِ وَالــــذِّكــــرِ وَالــــنّـــــدَا
    لِـــحَـــضــــرَةِ مَــــــــولاَهُ فَـــــــــلاَ يَـــتَـــكَـــلـــمُ

    سَــــلامٌ عـــلـــي عُـــنـــق الــنَّــبِـــىِّ مُــحَــمَّـــدٍ
    لَـــعُـــنــــقٌ سَـــطِـــيــــعٌ نَـــــيِّـــــرٌ وَمُـــــبَـــــرَّمُ

    سَــــلاَمٌ عــلـــى صَــــدرِ الـحَــبِــيــبِ مُــحَــمَّــدٍ
    لَـــصَـــدرٌ وَسِـــيـــعٌ بــالــعُــلُــومِ مُــطَــمــطَـــمُ

    سَــــلاَمٌ عــلـــى قَــلـــبِ الـحَــبــيــبِ مُــحَــمَّـــدٍ
    لَـــقـــلــــبٌ بِــــنُـــــورِ اللهِ دَومــــــــاً مُـــقَـــيَّــــمُ

    يُـشَــاهِــدُ رَبَّ الــعَــرشِ فــــي كُــــلِّ لَــحــظَــة
    فــإن نـامَــتِ الـعَـيـنــانِ مــا نـــامَ فـاعـلَــمُــوا

    سَـــــلاَمٌ عـــلـــى كَـــــفِّ الــنـــبـــي مُــحَـــمَّـــدٍ
    لَـــكَـــفٌ رَحـــيـــبٌ كَـــــم يَـــجُــــودُ وَيُـــكــــرِمُ

    بـــهِ كَـــم فَـقِــيــرٍ صَـــارَ مِـــن بَــعـــدِ فَــقـــرِهِ
    غَــنِـــيًّـــا وَكَــــــم طــــــاغٍ بــــــهِ مُــتَــضَـــيِّـــمُ

    سَــــلاَمٌ عــلـــى قَـــــدَمِ الــحَــبــيــبِ مُــحَــمَّـــدٍ
    بـــــهِ دَاسَ حُـــجـــبَ الـــعِــــزِّ ذَاكَ الــمُـــقَـــدِّمُ

    بــــهِ قــــامَ فــــي الــمِــحــرَابِ لِــلـــهِ قــانِــتـــاً
    يُـنــاجــى لِــــرَبِّ الــعَـــرشِ وَالــنَّـــاسُ نُــــوَّمُ

    فَـــمــــا زَالَ هـــــــذَا دَأبُـــــــهُ كُـــــــلَّ لَـــيـــلَـــةٍ
    إِلـــــى أَن بــــــهِ بــــــانَ الـــوَنــــا وَالـــتَّــــوَرُّمُ

    سَــــــلاَمٌ عــــلــــى ذَاتِ الـــنـــبـــي مُـــحَـــمَّـــدٍ
    فَــيــا حُـسـنَــهــا فِــيــهــا الــجَــمــالُ مُــتَــمَّــمُ

    سَـــــلاَمٌ عَـــلــــى كُــــــلِّ الــنـــبـــي مُــحَـــمَّـــدٍ
    نــــبــــي عَـــظِـــيـــمٌ بـــالـــجَــــلالِ مُـــعَـــظَّــــمُ

    نَــــبِـــــىٌ لِــــمَـــــولاَهُ الـــعَـــلِّــــى عِـــنــــايَــــةٌ
    بِـهِ تَـبـدُو إِذ مـا الـخَـلـقُ فـي الـحَـشـرِ يُـفـحَـمُ

    عَــلَــيــهِ لِــــوَاءُ الــحَــمــدِ يُــنــصَــبُ رِفــعَـــةً
    وَمِـــن تَـحــتِــهِ الانــبـــاءُ وَالــرُّســـلُ يُــزحَـــمُ

    بِــــهِ كُــــلُّ عــــاص فـــــي الــقِــيــامــةِ لاَئِـــــذٌ
    وَكُـــــــــلُّ مُـــــحِـــــبٍّ فـــــائِــــــزٌ وَمُــــكــــلَّــــمُ

    بِــهِ يَـرتَـجِــى الـمَـجــذُوبُ يَـنـجُــو بِـصَـحـبــهِ
    بِــغَــيــرِ امــتِــحــانٍ يــــا شَــفِــيــعُ وَيَــســلَـــمُ

    عَـــلَـــيــــكَ صَــــــــلاَةُ اللهِ ثُــــــــمَّ سَـــــلاَمُـــــهُ
    يَــعُــمَّـــانِ كُـــــلَّ الآلِ هـــــا نَـــحـــنُ نَــخــتِـــمُ



  2. = '
    ';
  3. [2]
    املي بالله
    املي بالله غير متواجد حالياً
    نائبة المدير العام Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 68,020
    التقييم: 1052
    النوع: Red

    افتراضي رد: صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

    قصيدة رائعة

    يعطيكي العافية ايفلين

    دمتي بتميز وابداع

  4. [3]
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي رد: صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

    كل الشكر لروعة مرورك

  5. [4]
    شدوان الامين
    شدوان الامين غير متواجد حالياً
    مؤسس و مدير الموقع Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 5,135
    التقييم: 68
    النوع: Black

    افتراضي رد: صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

    يعطيكي العافية ايفلين قصيدة حلوة
    ع فكرة كل ما بقراء الك او لبحر شي بتزكر بيت فستق بردود لبعضكن هههههه

    تحياتي و يسلمو

  6. [5]
    ayoubjaa
    ayoubjaa غير متواجد حالياً
    عـضـو جـديد Array


    تاريخ التسجيل: Sep 2013
    المشاركات: 2
    التقييم: 50

    افتراضي رد: صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

    مشكورين على الموضوع

  7. [6]
    امل فارس
    امل فارس غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Dec 2012
    المشاركات: 1,317
    التقييم: 50

    افتراضي رد: صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

    سلمت يداكي ايفووو
    جزاكي الله خيراااااااا

  8. [7]
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي رد: صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

    اسعددني تواجدكم العطر

  9. [8]
    القطه
    القطه غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Nov 2013
    المشاركات: 1,302
    التقييم: 50

    افتراضي رد: صَبَبتُ دُمُوعاً يَشهَدُ الحُزنُ أَنَّها

    سلمت يداك
    علي الكلمات الرائعه
    بانتظار جديدك دوما

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )