التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


طرح 640 وظيفة للشباب والشابات للعمل في لقطاع الخاص

تواصل غرفة الرياض التجارية والصناعية ممثلة في مركز التوظيف سعيها لتوفير فرص عمل في القطاع الخاص في عدد من التخصصات للسعوديين من الجنسين وأعلنت عن توفر 640 وظيفة منها 404

طرح 640 وظيفة للشباب والشابات للعمل في لقطاع الخاص


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: طرح 640 وظيفة للشباب والشابات للعمل في لقطاع الخاص

تواصل غرفة الرياض التجارية والصناعية ممثلة في مركز التوظيف سعيها لتوفير فرص عمل في القطاع الخاص في عدد من التخصصات للسعوديين من الجنسين وأعلنت عن توفر 640 وظيفة منها 404

  1. #1
    الصورة الرمزية املي بالله
    املي بالله
    املي بالله غير متواجد حالياً

    نائبة المدير العام Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 68,020
    التقييم: 1052
    النوع: Red

    افتراضي طرح 640 وظيفة للشباب والشابات للعمل في لقطاع الخاص

    تواصل غرفة الرياض التجارية والصناعية ممثلة في مركز التوظيف سعيها لتوفير فرص عمل في القطاع الخاص في عدد من التخصصات للسعوديين من الجنسين وأعلنت عن توفر 640 وظيفة منها 404 وظيفة للشباب و236 للشابات وستبدأ المقابلات الخاصة بهذه الوظائف من أول يونيو ولمدة خمسة أيام.
    كما سينظم مركز التدريب بالغرفة خلال الأسبوع القادم عددا من البرامج التدريب الرامية لتأهيل الكوادر الوطنية في مجالات " جرد المواد " والتقارير المحترفة عن المسؤولية البيئية والمجتمعية و نظام العمل ، والتدقيق والمراجعة الداخلية وفقاً لمعايير المراجعة الدولية.



  2. = '
    ';
  3. [2]
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً
    رفـيق الـدرب Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    افتراضي رد: طرح 640 وظيفة للشباب والشابات للعمل في لقطاع الخاص


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )