إلى أيّ مَدى أُفكِر بِك 01269603473.gif



لا أَعلم إلى أيّ مَدى أُفكِر بِك
وَلكن الذِي أثِق بِه
أَننِي كَفَراشَة فِي كُل الإتِجاهات ألمَحك