**
كيف " أتحمّل " وداعـك وأنت خـابرني!!
ما أطيق حتى وداع
الشمس لا غـابت . .