اذا احتجت اشوفك تخيلت السما تمطر
والغيم يعصر جفونه ورد واضمّه

ليتك حبيبي قريب تشوف هالمنظر
كان انتشى فيك طفل وعانق القمّه


كانت دموعك على صدر الألم تقطر
ورعشة حنينك تهز الكون وتلمّه