قَد يكُون مَا يحزنُنا شيئاً تافهاً لا يُذكَر
وَ قَد نَخجل أن نبوحه لأحد كي لا نستصغر !

لكنها رواسب الأيام ،
تراكمت فَـ شكلت حملاً ثقيلاً لا نستَطيع أن نحمله !!