عِندمَا يَعزفُ الحَنين أوتَاره عَلى
[ جَسدنا المُثقل بالإشتِياقْ ]

نَترنحُ بينَ شظايا الذكريات. .
نحتَضن طُيوفَهم العَابرة , نقبّل ابتَساماتهُم الصَادقة : ) . . وَ نبكي