التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


اختلف معك..

أختلف معك حين نختلف مع شخص ما في الرأي ، يتمسّك كلٌّ منا برأيه الذي كوَّنته خبراته و تجاربه السابقة .. حاول أن ترى الصورة الحقيقية.. ليس

اختلف معك..


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: اختلف معك..

أختلف معك حين نختلف مع شخص ما في الرأي ، يتمسّك كلٌّ منا برأيه الذي كوَّنته خبراته و تجاربه السابقة .. حاول أن ترى الصورة الحقيقية.. ليس

  1. #1
    الصورة الرمزية سـSARAـاره
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً

    من الاعضاء المؤسسين Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي اختلف معك..

    أختلف معك


    حين نختلف مع شخص ما في الرأي



    ، يتمسّك كلٌّ منا برأيه الذي كوَّنته خبراته و تجاربه السابقة ..



    حاول أن ترى الصورة الحقيقية.. ليس كل ما تراه هو بالضرورة صحيح...!لأنَّ ما تراه هو ما تمَّت برمجة عقلك عليه... ألم تُخطئ منذ قليل في قراءة حرف (في) الزائد؟أعد التفكير في كل ما تراه صحيحا بالنسبة لك..



    اقبل النقاش و أعد النظر في أفكار من يختلفون معك...



    إنهم – فقط – لم تكن لهم تجاربك السابقة التي تؤهلهم كي يفكروا مثلما تفكر ...



    لماذا لا تتقبل فكرة أنهم ربما يكونون على شيء من الصواب؟



    حاول أن تتفهم وجهة نظر الآخرين ولا تتمسك برأيك دائماً لمجرَّد أنَّه رأيك..



    لا تفترض دائما أنَّ كل ما تراه صوابا



    الفيل و العُـميان


    هل سمعت هذه القصة من قبل؟





    يُحكى أن ثلاثةً من العُميان دخلوا في غرفة بها فيل..



    وطـُـلِـبَ منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في وصفه ....



    بدأوا في تحسُّس الفيل وخرج كلٌّ منهم ليبدأ في الوصف:



    قال الأول : الفيل هو أربعة عمدان على الأرض!



    قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما!



    و قال الثالث : الفيل يشبه المكنسة!



    وحين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار..



    وتمسّك كلٌّ منهم برأيه وراحوا يتجادلون ويتِّهم كلٌّ منهم الآخر بأنّه كاذب ومُدَّعٍ!



    بالتأكيد أنّك لاحظت أنَّ الأول أمسك بأرجل الفيل والثاني بخرطومه، والثالث بذيله ..



    كلٌّ منهم كان يعتمد على برمجته وتجاربه السابقة..



    لكن .. هل التفتّ إلى تجارب الآخرين؟


    من منهم على خطأ؟

    في القصة السابقة .



    . هل كان أحدهم يكذب؟



    بالتاكيد لا .. أليس كذلك؟


    من الطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه



    ..



    فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ!!



    قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر!



    إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!



    لأنهم لا يستوعبون فكرة أنَّ رأينا صحيحا لمجرد أنه رأينا!


    لا تعتمد على نظرتك وحدك للأمور فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس





    لأن كل منهم يرى ما لا تراه ..



    فرأيهم قد يكون صحيحا أو قد يكون مفيداً لك



  2. = '
    ';
  3. [2]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي

    الاختلاف في الرأي بين افراد المجتمع انما يدل على ان هاذا المتمع نشيط وفعال ويفكر
    والاختلاف يؤدي حتما الى التغيرر نحو الافضل

  4. [3]
    HADI
    HADI غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 2,022
    التقييم: 50
    النوع: Black

    افتراضي

    لا ادري في أي فكرة أتكلم ولكن أفضل التعليق على القصة
    وهو أن حقيقة الفيل لم ولن تتغير لو اختلفوا او اتفقوا
    فالحقيقة واضحة وضوح الشمس ولكن المشكلة تكمن
    في أعيننا القاصرة أحيانا عن رؤية هذه الحقيقة
    وبالتالي الاختلاف في الرأي والنظرة والفهم هو ناجم عن التفكير السوي او التفكير السقيم
    او معرفة الحق عند الطرف الاخر والمكابرة في الباطل الذي انا عليه هو الخطأ بعينه
    فكثير من كفار قريش كانوا يعرفون أن الحق مع النبي صلى الله عليه وسلم ولكنها كانت مكابرة من قبلهم وصورة اخرى ممكن اطرحها هي الاختلاف في العقائد الثابتة بأصول الدين كالاختلاف بين السنة والشيعة مثلا او غيرهم من الطوائف هنا قد تنعدم فكرة تقبل وجهة نظر الطرف الاخر لأن الاختلاف في الجذور وهذا بحد عينه لا يترك للنقاش او النظر مجالا للبدء او الجلوس الى طاولة الحوار لأني لا استطيع التفكير من خلال الطرف الاخر
    ونحن متباينان في العقيدة والمنهج والثوابت
    وهنا تكمن المشكلة الكبرى


    مشكورة سارة
    للموضوع الجاد والهادف

  5. [4]
    الساهر
    الساهر غير متواجد حالياً
    مشرف قسم الترحيب Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 109
    التقييم: 50

    افتراضي الأهداف السامية

    شكرا اخت سارة على هذا الموضوع الهادف فعلا
    ويجب ان نتعلم ان نستمع للاخرين قبل ان نتعلم كيف نقنعهم بفكرتنا
    واصبح في ايامنا هذة يسمى ( فن الأصغاء )
    وأكيد لكل واحد وجهة نظر وانا أً أيد وجهة نظرك
    ودمت للعطاء
    تقبلي مروري
    ساهــــــــــــــــــــــ ــركم

  6. [5]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي

    هاادي العزيز

    رأيك باختلافه فهو مميز وهو يعبر عن مدى انفتاح فكرك
    ودوما الاختلاف يؤدي الى التغير لانه يحث على التفكير بطريقة مختلفة
    يسلموو على مرورك الطيب وتفاعلك بالموضوع
    دمت بخيرر

  7. [6]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي

    الساهرر العزيز

    فن الاصغاء فعلا هو فن واخلاق
    والاصغاء هو التركيز والاستماع بكامل الحواس
    ويعني عدم المقاطعة ايضاا
    وان دل المصغي على قدرته في الصبر ايضاا
    وبالنهاية فأن الاصغاء يؤدي الى استيعاب الاراء الاخرى مهما كانت مختلفة
    بشكرك على مشاركتك واضافتك الرائعة للموضوع
    تقبل تحياتي
    دمت بخيرر

  8. [7]
    HADI
    HADI غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 2,022
    التقييم: 50
    النوع: Black

    افتراضي

    عدت لأني اليوم قرأت هالايميل
    لقيته ضروري ليكون بالموضوع
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ


    يحكى ان رجلاً كان خائفاً على زوجته بأنها لا تسمع جيداً وقد تفقد سمعها يوماً ما.

    فقرر بأن يعرضها على طبيب أخصائي للأذن..
    لما يعانيه من صعوبة القدرة على الاتصال معها.


    وقبل ذلك فكر بأن يستشير ويأخذ رأي طبيب الأسرة قبل عرضها على أخصائي.

    قابل دكتور الأسرة وشرح له المشكلة،
    فأخبره الدكتور بأن هناك طريقة تقليدية لفحص درجة السمع عند الزوجة
    وهي بأن يقف الزوج على بعد 40 قدماً من الزوجة ويتحدث معها بنبرة صوت طبيعية..



    اذا استجابت لك والا أقترب 30 قدماً،

    اذا استجابت لك والا أقترب 20 قدماً،

    اذا استجابت لك والا أقترب 10 أقدام وهكذا حتى تسمعك.



    وفي المساء دخل البيت ووجد الزوجة منهمكة في اعداد طعام العشاء في المطبخ،
    فقال الآن فرصة سأعمل على تطبيق وصية الدكتور.



    فذهب الى صالة الطعام وهي تبتعد تقريباً 40 قدماً،
    ثم أخذ يتحدث بنبرة عادية وسألها :"ياحبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

    ثم أقترب 30 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال:"ياحبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

    ثم أقترب 20 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال:"ياحبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

    ثم أقترب 10 اقدام من المطبخ وكرر نفس السؤال:"ياحبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

    ثم دخل المطبخ ووقف خلفها وكرر نفس السؤال:"ياحبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".

    قالت له ......."ياحبيبي للمرة الخامسة أُجيبك... دجاج بالفرن".







    المراد من القصة



    لماذا نفترض دوماً وجود المشكلة في الغير

    ولا نفترضها في أنفسنا !
    لماذا نتوقع دوماً العيب من الغير


    ولا نتوقعه فينا





    التعديل الأخير تم بواسطة HADI ; 2010-05-12 الساعة 02:53 PM

  9. [8]
    بروووش
    بروووش غير متواجد حالياً
    مشرف المواضيع الاسلامية Array


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 143
    التقييم: 50

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولا أود أن أقول نظريتي قبل أن أناقش الفكرة

    إن كل إنسان ألتقي به هو أفضل مني بطريقة ما .. ومن هنا , أستطيع أن أتعلم منه ....؟؟؟؟

    بقناعتي أن للحقيقة والحق وجه واحد فقط ونظرة واحدة لا غبار عليها مهما اختلفت

    زاويتها وطرق النظر اليها لدى الجميع

    فالحليب لونه أبيض وهي حقيقة ثابتة والحديد صلب وقاس في تكوينه وهذه ايضا حقيقة

    ثابتة .. ,أنما الاختلاف دوماً يكون بكيفية النظر الى تلك الحقيقة ولا سيما ان هناك

    عوامل كثيرة تساعد على فهمها جيدا ومعرفتها كما يجب وايضا هناك عوامل

    تساعد على عكس صورتها وبالنسبة لقصتك سارة عامل فقد البصر هو عامل

    لعكس حقيقة صورة الفيل كما هي انما ما قدموه الثلاثة من أراء انما هي ناقصة

    وليست كاملة بحسب تجربتهم وبالنسبة لقصة الاخ هادي .. هي تعبر بقناعتي عن قصر

    نظرة الزوج لما هو امامه .. واسمحولي أن أقدم قصة ربما تكون أضافه لقصصكم

    وهي تهجين الارادة والحواس وبرمجتها على حسب رغبات الناس لها والقصة تقول

    قام بعض العلماء بوضع كلب في قفص حديد وأقفلو الباب عليه وكان جدار القفص مكهرب

    فكلما حاول الكلب مرارا الهروب والخروج تكهرب وسقط على الارض

    وبعد ثلاثة أيام من تلك التجربة قام العلماء بفتح الباب منتظرين خروج الكلب منه

    الا انه لم يخرج وبقي جالسا واستكان لحالته
    .. من هنا نستنتج ان ذلك الحيوان

    الذي لا عقل له برمج تصرفاته بذكائه النسبي الى استحاله الخروج من القفص

    لخطورة ما ذاقه منه وفضل الجلوس على الخروج عندما اتيح له ذلك .

    المغزى من القصة أننا دوماً نستبق الامور في تصرفاتنا ونحكم عليها رغم تجاربنا

    السابقة بها لدرجة اننا سئمنا النقاش مع اي شخص على اعتبار انه سيكون عقيم

    لمعرفتنا المسبقة بالشخص وهنا عين الخطا فلكل نقاش ظروف وحالات .. فانا اتناقش

    مع سارة مثلا تكون في حالة نفسية لا تسمح لها بذلك فتناقشني بعصيبة .. عندها

    أحكم عليها بأنها لا تجيد النقاش الودي وانها انفعالية .. ومهما حاولت سارة بعدها

    تبرير الموقف بشرح حالتها فقد سبق السيف العذل وبرمجت عقلي على تلك الحادثة

    للاسف هذا ما يحصل لنا في أغلب الاحيان .. اننا نحكم على الاشياء قبل حدوثها

    لقناعات قد اهترأت بداخلنا ومع هذا نحتفظ بها ونقدسها

    أسف على الاطالة وتقبلوا رأيي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لست فتاة مثالية ولا اختلف عنهن فــ انا انسانة معذبة
    بواسطة املي بالله في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-08-09, 01:47 AM
  2. لست فتاة مثالية ولا اختلف عنهن فــ انا انسانة معذبة
    بواسطة املي بالله في المنتدى فعاليات المنتدى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2015-07-19, 03:03 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )