التحاضير الحديثة

الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: اقتربت السّاعة.... لرؤيا رأيناها

  1. #1
    رفـيق الـدرب

    User Info Menu

    افتراضي اقتربت السّاعة.... لرؤيا رأيناها


    اقتربت السّاعة.... لرؤيا رأيناها




    الحمد لله الذي ذهب بالنّبوة دون المبشّرات فكانت رؤيا المؤمن فالمسلم حتى الكافر مشكاة تهدي السبيل و ذه نعمة لو أحصيناها لعجزنا عفاصها ....
    و الصلاة و السلام على علمٌ للساعة إذ بُعثَ و السّاعة كهاتين و أشار الى السبّابة و التي تليها و على آله و صحبه و من سار على نهجهم الى يوم الدّين.
    أمّا بعد:
    ما أكثر الرؤى التي نراها لكن قلّما هي التي نتوقف عندها للعظة تارة و للهدى تارة أخرى حتى استوقفتني رؤيا رأيتها في 8 شعبان لعام 1431 ه الموافق 22 تموز لعام 2010م قُبيل صلاة الفجر و ذا التوقيت ذو أهميّة بمكان يُدركه أهل الاختصاص رأيتُ فيما يراه النّائم كأنّه أُّذّن لصلاة الفجر و لم اسمع الاذان فرأيتُ اناسا يتوضؤن وضوؤهم للصلاة و الامام في الركعة الاولى مع منْ أدرك التكبيرة...
    المهم كنتُ ممّن يتوضؤن فخرجتُ مع منْ خرج لادارك الامام و إذ بي أرى النّاس صالحهم و فاسقهم حتى النّساء السافرات في ذا الوقت ينظرون الى السماء فنظرتُ و اذا بساعة تُشابة ساعة اليد بثلاثة عقارب....
    فاسرعتُ لادارك الامام فأدركته و لله الحمد في الركعة الثانية بيد انّ الامام مستدبر القبلة يحمل عنزة صغيرة اي عصا من خشبٍ و كلّف ابنه للنيابة عنه في الصلاة و هو دون البلوغ و كان ذا الصبيّ يرتل القرآن و هو ايضا مستدبر القبلة بصوت غريب مع تلحين واضح و كان من بين المصلين من يحاول أخذ مكبر الصوت من بين يدي الصبي و الوالد يضرب من يقترب من ابنه و هكذا...ثمّ اسيقظت
    رؤيا تحمل رموزاً واضحة و جليّة و اليكم تبيانها بحول الله و قوّته فإن أصبتُ فمن الله تعالى وحده و إن أخطأتُ فمنّي و من الشيطان و الله منه براء....
    الرمز الاول : الوضوء
    الرمز الثاني صلاة الفجر
    الرمز الثالث موقف الامام
    الرمز الرابع امامة الصبي و تلحينه
    الرمز الخامس ذاك المصلي من ترقّب الصبي
    الرمز السادس الساعة في وسط السماء
    الرمز السابع خروج الناس في ذا الوقت و النظر الى السماء...
    بسم الله
    من توضأ فهو أقرب من باب التوبة إذ الوضؤء يُسقط الذنب مع تقاطر المياء كما في الصحيح
    و من ادرك ركعة فقد ادرك الصلاة كما في الصحيح ايضا...فهو بين امان الوضوء و امان الصلاة و لله الحمد.
    و الامام دلالة على الائمة و غفلتهم الاّ ما رحم الله...إذ تركوا ما ائتمنهم الله عليه
    و الصبيّ دلالة على الائمة حدثاء السنّ يشغلهم الصوت الحسن.
    و ذاك المترقب هو الناهي عن المنكر الامر بالمعروف و هو قلة بين الناس
    و تلك الساعة في السماء هي اشارة الى علامات الساعة و الدليل على ذلك:
    رمز الساعة و عقاربها....
    نظر الناس بجمع اصنافها لها...
    و هذه لا يكون الاّ عندما تظهر علامة كبرى يراها كلّ الناس و وسط السماء ليراها كلّ الناس و كذلك علامات الساعة
    ثمّ توقيتها في زمن الغفلة إذ صلاة الفجر وقت غفلة اكثر الناس بين نيام و قيام على ما يُغضب الربّ و الساعة لا تأتي الا على غفلة....
    حتى المصلون كما في الرؤيا تأتيهم الساعة و هم اي اكثرهم يلعب...
    و عندما رايتُ الساعة نظرتُ الى ساعتي فكانت غير متطابقة في الوقت و لو تطابقت لكانت صبيحة تلك الليلة على خبر عظيم...
    و لو تذكرت كم كانت تشير الى الوقت لاستطعنا بفضل الله تقريب وقت تلك العلامة....
    خلاصة ما رأيته:
    ستظهر علامة من أشراط الساعة الكبرى الله اعلم ماهيتها و الناس في غفلة من هذا...نسأل الله السلامة

  2. = '
    ';
  3. #2
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: اقتربت السّاعة.... لرؤيا رأيناها

    باارك الله فيك
    على الطرح الرائع والمفيد
    وجزاك الله خير

  4. #3
    رفـيق الـدرب

    User Info Menu

    افتراضي رد: اقتربت السّاعة.... لرؤيا رأيناها


  5. #4
    عـضـو ذهـبي

    User Info Menu

    افتراضي رد: اقتربت السّاعة.... لرؤيا رأيناها

    بارك الله فيك
    شكرا علي جهودك
    بأنتظار جديدك دوما

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ( اقتربت الساعه وانشق القمر)
    بواسطة لحن الحياة في المنتدى الاعجاز العلمي في القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2014-03-05, 11:38 AM
  2. تفسير لرؤيا الارض
    بواسطة Dream في المنتدى تفسير الاحلام والرؤى
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2010-08-13, 07:42 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •