التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


لماذا الغرور ... والكبرياء!!

سبحان الله المتكبر .. و سبحان الله العلي .. و سبحان الله القدير .. فله الكبرياء و العظمة .. و له القوة و الجبروت .. و له الهيمنة و الملك

لماذا الغرور ... والكبرياء!!


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لماذا الغرور ... والكبرياء!!

سبحان الله المتكبر .. و سبحان الله العلي .. و سبحان الله القدير .. فله الكبرياء و العظمة .. و له القوة و الجبروت .. و له الهيمنة و الملك

  1. #1
    الصورة الرمزية المنسي
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً

    رفـيق الـدرب Array
    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    افتراضي لماذا الغرور ... والكبرياء!!

    لماذا الغرور ... والكبرياء!! 613814ba93020fa45dca





    سبحان الله المتكبر .. و سبحان الله العلي .. و سبحان الله القدير ..

    فله الكبرياء و العظمة .. و له القوة و الجبروت .. و له الهيمنة و الملك ..

    فلك منا حمداً و شكراً يليق بسلطان وجهك .. و عظيم نورك
    الكـــــــبر لله وحده
    كثر الكبر والتكبر والغرور بين البشر بشكل غريب
    فقد لاحظت الكثير .. ينعتون أنفسهم بالكبر .. ,ومغرورون بأنفسهم

    فما بالهم .. ألم يقرأو آيات الله و يتدبرونها .. أم على تلك القلوب أقفالها ..؟؟
    ألم يعلموا بأن الكبر و الغرور لله وحده ..
    تكبراً يليق بوجهه .. سبحانه و تعالى ..

    و علام تتكبر ..؟؟

    جمال...جاه ..؟؟ أم مال ...؟؟ أم حسب و نسب ..؟؟؟ أم منصب أو مكانة ...؟؟؟

    كلها والله فانٍ .. و لا يبقى إلا ما قدمت ..

    فإن كان خيراً فبها و نعمت .. و إن كان شراً فعليك و بئست ..

    و ماهي حياتنا الدنيا ..؟؟

    أنسيت مِمَ خُلقت ..؟؟
    خلقت من طين ..

    قال خير البرية _ صلوات ربي و سلامه عليه _ : ( كلكم لآدم .. و أدم من تراب )



    ألم تتذكر ذلك الحديث ..؟؟ أنسيت أصلك ..؟؟

    و أعلم أيها المتكبر إن أول ذنبٍ أُقترف هو التكبر .. عندما أبّىَ إبليس أن يكون من الساجدين ..

    فهل تتصور نفسك بأنك عندما تتكبر تكون قد أتبعت إبليس .. و ليس إتباعاً فحسب ..
    بل فعلت مثله بإقترافك لأول ذنب و معصية .. ألا و هـــي الـــــــتـــكبر ..
    و قد يخلط البعض بين الفخر و الغرور .. حيث يبرر غروره و كبره بأنه يفتخر بنفسه ..
    أي حتى إن كان فخوراً بنفسهِ فإن لذلك الفخر حدُ لا يتجاوز إلى الإغترار بالنفس ..
    فكلنا يفخر بما يملكهُ من مقوماتٍ و مميزاتٍ تميزهُ عن الغير ..
    الحديث يطول عن هذه الصفة .. و لكنني أحببت أن تشاركوني النقاش حول المحاور التالية _
    و من كان لديه محاور فليذكرها لنعم جميع جوانب المشكلة _ :

    ـــ هل تعتقد أن (( المتكبر )) يرى نفسه في غفلة ..؟؟

    ـــ كيف تحدد إن كان الشخص متكبراً ..؟؟
    - ماهو الفرق بين الغرور والثقة بالنفس ؟

    ـــ هل حصل لك موقفاً في يومٍ ما مع شخصٍ متكبر ..؟؟

    ـــ كلمات تهمس بها لهم ..

    ـــ كيف نتكاتف لعلاج تلك الآفــــة ..؟؟

  2. = '
    ';
  3. [2]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: لماذا الغرور ... والكبرياء!!

    الله يعطيك الف عااافيه
    ع الطرح الاكثر من رائع
    دمت بحفظ الرحمن

  4. [3]
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً
    رفـيق الـدرب Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    افتراضي رد: لماذا الغرور ... والكبرياء!!


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مغرورة ويحق لي الغرور
    بواسطة املي بالله في المنتدى منتدى الاسرة والطفل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2014-02-12, 10:17 PM
  2. . الغرور نقيض التواضع
    بواسطة المنسي في المنتدى الحوار والنقاش
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-03-12, 06:54 AM
  3. الغرور والكبرياء
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-02-22, 04:21 PM
  4. ليه الغرور ... والكبرياء!!
    بواسطة المنسي في المنتدى الحوار والنقاش
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-12-07, 08:53 PM
  5. الغرور ثقة ام مرض
    بواسطة المنسي في المنتدى الحوار والنقاش
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2012-12-07, 03:43 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )