التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


طائفة قامت بهدف خدمة الصهيونية والاستعمار الغربي للعالم الإسلامي

للمرة الأولى في تاريخ مصر.. البهائيون يحصلون على أول بطاقتي هوية مجهولتي الديانة بهائيون مصريون يحتفلون برأس السنة البهائية القاهرة: أصدرت مصلحة الأحوال المدنية في مصر وللمرة اولى

طائفة قامت بهدف خدمة الصهيونية والاستعمار الغربي للعالم الإسلامي


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: طائفة قامت بهدف خدمة الصهيونية والاستعمار الغربي للعالم الإسلامي

للمرة الأولى في تاريخ مصر.. البهائيون يحصلون على أول بطاقتي هوية مجهولتي الديانة بهائيون مصريون يحتفلون برأس السنة البهائية القاهرة: أصدرت مصلحة الأحوال المدنية في مصر وللمرة اولى

  1. #1
    الصورة الرمزية MAHMOUD YASSIN
    MAHMOUD YASSIN
    MAHMOUD YASSIN غير متواجد حالياً

    عـضـو سوبــر Array
    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 2,106
    التقييم: 50
    النوع: Black

    افتراضي طائفة قامت بهدف خدمة الصهيونية والاستعمار الغربي للعالم الإسلامي

    http://www.youtube.com/watch?v=yeQwc872eXI
    http://www.youtube.com/watch?v=-Ml3_...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=PU16G...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=An0av...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=z5Ca0...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=57HYf...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=Xk8-P...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=EGN4T...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=GarVY...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=GarVY...eature=related
    http://www.youtube.com/watch?v=vnOh9...eature=related


    للمرة الأولى في تاريخ مصر..
    البهائيون يحصلون على أول بطاقتي هوية مجهولتي الديانة


    بهائيون مصريون يحتفلون برأس السنة البهائية
    القاهرة: أصدرت مصلحة الأحوال المدنية في مصر وللمرة اولى في تاريخ البلاد أمس السبت، أول بطاقة رقم قومى مدوناً بها "شَرْطة" فى خانة الديانة، تنفيذاً للحكم الصادر لصالح معتنقى البهائية، فى شهر مارس/آذار الماضى.
    ودخل التوأمان البهائيان المصريان عماد ونانسي رؤوف هندي "تاريخ حرية العقيدة في مصر" من بابه الواسع، بعد حصولهما على أول بطاقة هوية في تاريخ مصر من دون تحديد خانة الديانة.
    ووسط ترحيب واسع من المجتمع المدني، أصدرت وزارة الداخلية أمس الأول بطاقات شخصية بالرقم القومي مدون بها (-) أمام خانة الديانة للتوأمين البهائيين، تنفيذاً لحكم قضائي صدر في مارس الماضي بإصدار بطاقات هوية للبهائيين لا تحمل خانة الديانة فيها أي بيانات، وذلك لعدم اعتراف النظام الرسمي المصري بالبهائية كدين.
    وأعرب رؤوف هندي، والد التوأمين الحاصلين على البطاقة، لجريدة "الجريدة" عن سعادته بحصوله على "حق" ظل يطارده مدة خمس سنوات، مشيرا إلى أن 'صدور البطاقة وثيقة إصرار على حقي الدستوري'.
    واعتبر هندي أن البهائيين في مصر "مقتولون مدنيا، لأنهم لا يمتلكون أوراقاً ثبوتية"، معتبراً أن "الحكم هو بداية لإصدار أوراق رسمية تمكنهم من ممارسة حياة مدنية حرة وخطوة عظيمة نحو حل مشاكلهم"، وختم قائلا: "أبنائي أصبح لديهم الحق لأول مرة في أن يمارسوا حياتهم بمنتهى الحرية من دون مشاكل".
    وأكدت بسمة موسى، أحد أبرز القيادات البهائية في مصر، سعادة البهائيين بصدور بطاقتي هوية للتوأمين، مشددة في الوقت نفسه على أن "البهائيين في مصر لا يزالون من دون أوراق رسمية، بسبب التعنت الحكومي والتسويف في الإجراءات، على الرغم من صدور حكم المحكمة في مارس الماضي الذي أعطانا الحق في إصدار بطاقات شخصية بالرقم القومي من دون خانة الديانة، وهو ما تأكد بقرار وزير الخارجية في أبريل الماضي"، مضيفة: "لقد تقدمت منذ أكثر من ثلاثة أشهر للحصول على بطاقة الرقم القومي ولم أحصل عليها، وهو ما تكرر مع غيري من البهائيين".
    أما رئيس مركز الاستقلال القضائي لحقوق الإنسان نجاد برعي فقد اعتبر أن "صدور أول بطاقة تحمل في خانة الديانة شرطة يعد بداية الطريق لإلغاء خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي بالنسبة إلى مختلف المذاهب والأديان، ما يؤكد المواطنة التي أقرها الدستور في مادته الأولى"،
    لافتا إلى أن "وضع علامة الشرطة لا يحل المشكلة لأن كل من يراها سيعلم أن صاحبها ليس مسلما أو مسيحيا، مما يعرضه لمضايقات حكومية وعلى المستوى الشعبي، وهو ما يعني عدم حل المشكلة، فالحل في رأيي هو التخلص من هذه الخانة إلى الأبد، لإعلاء قيم المواطنة والمساواة".
    البهائية قامت لخدمة الصهيونية ونشر الرذيلة

    شيخ الازهر
    كان أحد التقارير السرية التي تلقاها الإمام الأكبر محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر قد أكدت إن البهائية طائفة قامت بهدف خدمة الصهيونية والاستعمار الغربي للعالم الإسلامي والسعي لتمييع القومية والوطنية والدين والعمل علي نشر الانحلال الخلقي والفتنة بين الشعوب العربية والإسلامية خاصة في منطقة الشرق الأوسط .
    وأوضح التقرير الذي وضعه مجموعة من كبار علماء مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر أن هذه الأسباب هي التي جعلت الكيان الصهيوني احتضن هذه الطائفة واستمرار وجود مركزها الرئيسي في إسرائيل.
    كما أوضح التقرير أن هذه الطائفة تعتقد أن البهاء أعظم من "محمد" صلي الله عليه وسلم و"محمد" أعظم من "عيسي" عليه السلام وعيسي أعظم من موسي لحلول الله في البهاء خليفته من بعده .
    وأشار التقرير إلى أن الطائفة تطالب أتباعها بالعمل على تخريب جميع البقاع والأماكن المقدسة كمكة والمدينة وبيت المقدس وقبور الأنبياء والأولياء وان الحج عندهم هو زيارة البيت الذي يقيم فيه البهاء أينما توجه وحيثما أقام.
    كما أوجبت الطائفة الزكاة بمقدار 19% تدفع للبهاء أو خليفته كما أجازوا زواج الأختين معا كما حللت الطائفة الخارجة عن الدين شراء النساء للمتعة بغير حصر وأجازوا نكاح الأخت وبنات الابن .
    وأكد التقرير إن الأزهر اتخذ موقفه من هذه الطائفة بتكفيرها كفرا بواحا كما جاءت في جميع فتاوى أئمة الأزهر السابقين أمثال الشيخ مخلوف والشيخ عبد الحليم محمود والشيخ جاد الحق علي جاد الحق وغيرهم .
    قانون لتجريم البهائيين

    وكان لجنة مشتركة من الدفاع والأمن القومي والشؤون الدينية في البرلمان المصري طالبت في وقت سابق بإصدار قانون عاجل يجرم الفكر البهائي المنحرف بمختلف صوره وشرائعه ومحاكمة المروجين له وملاحقتهم أينما حلوا من أجل تخليص مصر من خطرهم الداهم وفق رأي أعضاء اللجنة.
    وأجمع نواب الأغلبية والمعارضة في الاجتماع على أن البهائية تعتبر جماعة سياسية تخضع للصهيونية، وزعيمهم المزعوم تمَّ دفنه في عكا، وبقية أفراد هذه الطائفة قبلتهم عكا، وعندهم الصلاة 19 ركعة، والصيام 19 يومًا فقط.
    وقال الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس لجنة الشئون الدينية في البرلمان أمام الاجتماع: إن هذه الفئة الضالة تدَّعي النبوة، ويسعون إلى هدم الإسلام بالتأويل، وإن الأخطر من ذلك هو تحيُّز هذه الفئة لأعداء الإسلام، خاصةً اليهود، وإن هذا هو قمة الخطر بهذه الفئة الضالة، وحذَّر من أن هذه الطائفة تشيع الرذيلة، وتسعى إلى استقطاب الشباب، وتستثمر معاناة المجتمعات بهذا الفكر العشوائي، ويدَّعون الألوهية.
    وأضاف أنهم وصلوا إلى درجة من الإسفاف إلى أنهم أصبحوا يشكِّلون خطرًا على الأمن الداخلي والأمن القومي، وأكَّد أن خطرهم أكبر من المتطرفين والإرهابيين؛ لأنهم صُنع الصهيونية، مشيرًا إلى علاقتهم بأعداء مصر، والعروبة، والإسلام، وانطباعاتهم الوثيقة بالصهيونية.
    وأكَّد هاشم ضرورة إصدار تشريع عاجل لتجريم هذه الفئة لعدم إثارة الفتن والقلاقل، وطالب بموقف أمني قومي لتصفية جيوب هذه الفئة التي لا تقل خطرًا عن الإرهاب، وتقييد موقف الإعلام في علاج مثل هذه القضايا شديدة الحساسية.


    قضاء مصر اعتراف بالبهائية

    إعتراف رسمي
    كانت المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة في مصر أصدرت في شهر مارس الماضي حكما نهائيا بتأييد حق البهائيين المصريين في الحصول على بطاقات الرقم القومي وشهادات الميلاد دون ذكر أي ديانة.
    ويقضي الحكم بتأييد حكم مماثل كانت قد أصدرته محكمة القضاء الإداري في يناير/ كانون ثان 2008، بعدم جواز إجبار البهائيين على اعتناق إحدى الديانات المعترف بها رسميا "وهي الإسلام والمسيحية واليهودية " كشرط لحصولهم على الأوراق الثبوتية الإلزامية.
    كان عدد من المحامين قد تقدموا بطعون ضد حكم القضاء الإداري لوقف تنفيذه، رغم أن وزارة الداخلية "والتي صدر ضدها الحكم" لم تقم بالطعن عليه، إلا انها استندت إلى هذه الطعون من أجل الامتناع عن تنفيذ حكم المحكمة بإصدار الأوراق اللازمة للبهائيين المصريين.
    تجدر الإشارة إلى أنه مع بدء العمل بشهادات وبطاقات الرقم القومي الصادرة عبر الحاسب الآلي في عام 2000 قررت مصلحة الأحوال المدنية التوقف عن إصدار أو تجديد الوثائق الرسمية للبهائيين، ما لم يقبلوا بتغيير ديانتهم المثبتة في السجلات إلى إحدى الديانات الثلاث المعترف بها رسميا.
    ولجأ بعض البهائيين الذين تمت مصادرة أوراقهم الرسمية من وزارة الداخلية إلى القضاء الإداري في عام 2004 للمطالبة بإعادة أوراقهم المصادرة أو تجديد وثائقهم التي انتهت صلاحيتها.
    وفي إبريل 2006 أصدرت محكمة القضاء الإداري حكما لصالحهم قضى بحقهم في إثبات اعتناقهم للبهائية في الأوراق الثبوتية، إلا أن وزارة الداخلية قامت بالطعن على هذا الحكم ونجحت في إلغائه عبر حكم للمحكمة الإدارية العليا في ديسمبر 2006.
    وفي يناير 2007 لجأ البهائيون من جديد إلى محكمة القضاء الإداري مطالبين بحقهم في الحصول على وثائق ثبوتية دون ذكر أي ديانة، وهو المطلب الذي أيدته محكمة القضاء الإداري في يناير/ كانون الثاني 2008 وألزمت مصلحة الأحوال المدنية بإصدار الأوراق المذكورة مع ترك خانة الديانة خالية أو وضع علامة (``) أمامها.
    وأعلنت وزارة الداخلية عقب صدور هذا الحكم أنها لن تقوم بالطعن عليه أمام المحكمة الإدارية العليا، غير أنها لن تقوم بتنفيذه حتى يفصل القضاء في الطعون التي أقامها عدد من المحامين ضد الحكم الصادر لصالح البهائيين.


    ضريح مؤسس البهائية في ايران

    ماذا تعرف عن البهائية؟
    نشأت البهائية في إيران سنة 1260هـ، 1844م، فقد دعمها الاستعمار البريطاني وكانت من ورائها اليهودية ولا زالت. ولذا هذه الفرقة تقوى في ديار المسلمين ولها وجود قوي في العراق، وفي كثير من البلدان، والآن لها وجود قوي في فلسطين.
    أسس هذه الفرقة رجل يسمى: علي محمد رضا الشيرازي، وأعلن عن نفسه أنه [الباب]، ولما مات قام بالأمر من بعده الميرزا حسين علي الملقب بالبهاء، وسمى أتباعه بالبهائيين نسبة له، وله كتاب اسمه الأقدس وتوفي البهاء سنة 1892م .
    وهنالك شخصيات لها أثر في ديانتهم، من أهمها امرأة بغي تسمى قرة العين، انفصلت عن زوجها وفرت منه تبحث عن المتعة، وعقدت مؤتمراُ سنة 1269م أعلنت فيه أن شريعة البهاء نسخت الإسلام.
    ومن أعلامهم أيضاً أخي البهاء، رجل يسمى علي، وهو الملقب عندهم بالأزل، ونازع أخاه في خلافة الباب، ثم انشق عنه، وله كتاب مقدس عندهم يسمى الألواح.
    ويعتقد البهائيون أن الباب هو الذي خلق كل شيء بكلمته، وهو المبدأ الذي ظهرت عنه جميع الأشياء، ويقولون: إنه حل واتحد وذاب جسمه في جميع المخلوقات ويقولون: إن من مات على صلاحٍ، بمعاييرهم ومقاييسهم، فإن روحه تنتقل إلى شيء مشرف، ومن مات على فساد فإن روحه تنتقل إلى الخنازير والكلاب وما شابه، وهذا ما يسمى بتناسخ الأرواح.
    والبهائية يقدسون رقم (19) والمعجزة 19 في القرآن التي قرأناها في بعض الكتب ورائها وسببها البهائية، وعندهم السنة تسعة عشر شهراً، والشهر تسعة عشر يوماً.
    ويقولون بنبوة بوذا، وكونفوشيوس، وزرادشت، وأمثالهم من حكماء الصين والهند والفرس، ويوافقون اليهود بقولهم بأن المسيح قد صلب، وينكرون معجزة الأنبياء جميعاً، وينكرون حقيقة الملائكة، وحقيقة الجن، وينكرون الجنة والنار، ويرون أن النعيم والعذاب إنما يكون بتناسخ الأرواح فحسب، ويعتقدون أن القيامة إنما تكون فقط بظهور البهاء، وقبلتهم البيت الذي ولد فيه الباب، بشيراز في إيران.
    ويحرمون على المرأة الحجاب، ويحللون لها المتعة، وعندهم أن المرأة مشاع لكل الناس، فلا يوجد للمرأة حرمة عندهم.
    وعندهم كتب يعارضون فيها القرآن الكريم، وينكرون أن يكون محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين ويرون استمرار الوحي، وأنه لم ينقطع، ويوجدون بكثرة في إيران، ولهم وجود في سوريا، العراق، ولبنان، وفلسطين، ولهم وجود في هذه الديار، ولهم مدارس، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    ويقول العلماء المسلمون إن البهائية فرقة مرتدة ضالة كافرة، من انتسب إليها خرج من الإسلام، وليس له نصيب فيه، ولا يجوز الصلاة عليه، ولا يورث ولا يرث ولا يدفن في مقابر المسلمين.


    التعديل الأخير تم بواسطة MAHMOUD YASSIN ; 2010-04-30 الساعة 05:55 PM

  2. = '
    ';
  3. [2]
    MAHMOUD YASSIN
    MAHMOUD YASSIN غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 2,106
    التقييم: 50
    النوع: Black

  4. [3]
    MAHMOUD YASSIN
    MAHMOUD YASSIN غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 2,106
    التقييم: 50
    النوع: Black

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خرائط توضيحية للعالم
    بواسطة املي بالله في المنتدى مناهج الطلاب و الجامعين العرب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2011-10-01, 02:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )