الاهلى يهزم المنصوره ويحتقظ بالدورى المصرى لسادس مره ع التوالى
الاهلى يهزم المنصوره ويتوج بطلاً للدورى المصرى ahlycairocompt5.gif

توج الأهلي بجدارة بطلا للدوري بعد فوزه أمس علي المنصورة3/ صفر لأسامة حسني( هدفين) وشهاب الدين احمد في الدقائق الـ49 و78 و86 علي التوالي ليرفع رصيده الي60 نقطة .
وتكون لقاءاته بجولاته الثلاثة المقبلة مجرد تحصيل حاصل, وهي المرة الـ35 في تاريخ الأهلي التي يتوج بطلا للمرة السادسة علي التوالي, جاءت فيها المباراة التي أدارها الحكم محمد عبدالقادر متوسطة المستوي وشهدت بطاقة حمراء كانت من نصيب الحارس محمود أبوالسعود في الشوط الثاني بالمباراة المؤجلة من الاسبوع الـ22.
حسام البدري ضرب عصفورين بحجر واحد حيث حسم الدرع لصالحه وتفوق علي استاذه البرتغالي جوزيه الذي حسم لقب الدوري الموسم الماضي بمباراة فاصلة أمام الاسماعيلي وأيضا يستطيع راحة للاعبيه بالمباريات المقبلة بالدوري خاصة ان لديه لقاء العودة أمام الاتحاد الليبي بدوري الابطال, ورغم ان حسام البدري حسم البطولة مبكرا فإنه مازال حائرا هل سأبقي أم سأرحل؟! وهل البطولة ستكون كفيلة وشهادة نجاح له.. الله أعلم فالرد في يد ادارة الأهلي خاصة ان هناك أزمة مالية وهو ماجعل الأهلي يسند المهمة للبدري بـ60 ألف جنيه شهريا رغم ان جوزيه كان يتقاضي82 ألف يورو فقط شهريا.
فرص محققة
اكثر من خمس فرص محققة أهدرها الأهلي خلال الشوط الأول الذي انتهي بالتعادل السلبي أمام المنصورة الذي هبط رسميا إلي دوري الدرجة الثانية, تلك الفرص المهدرة اي منها كانت كفيلة بأن يحتفل الأهلي وجماهيره بمدرجات إستاد القاهرة بالدرع رقم35 رغم ان التعادل ايضا يكفي حامل اللقب بأن يحتفظ بالدرع للمرة السادسة علي التوالي ولكن الأهداف دائما لها مذاق خاص.. ولكن ماذا يفعل حسام البدري وهناك لاعبون يرتدون الفانلة الحمراء لا يستحقون ان يرتدوا شعار النادي لأن أغلبهم دون المستوي, وبالفعل الأهلي يحتاج إلي ثورة تجديد في صفوفه لأن القماشة اغلبها اصبحت غير صالحة.
حسام البدري يعلم جيدا أن الدرع حسم لفريقه حتي قبل لقاء الأمس امام المنصورة ولكن ما يفكر به البدري دائما هل سيبقي أم سيرحل عقب نهاية هذا الموسم الذي حسمه لصالحه؟ وهل يستطيع الأهلي بالفعل رغم الأزمة المالية التي يمر بها حاليا أن يوفر الدعم المالي للمدير الفني الجديد خاصة أن راتب جوزيه الأخير تجاوز رقم الـ80 ألف يورو شهريا.
مباراة أخري
وإذا كانت هناك مباراة أقيمت داخل المستطيل الأخضر فهناك مباراة أخري جرت في المدرجات بين إبراهيم مجاهد رئيس نادي المنصورة والخطيب نائب رئيس النادي الأهلي من أجل اتمام صفقة حارس المنصورة محمود أبوالسعود وهو بالفعل لاعب جيد للغاية وسيكون اضافة للقلعة الحمراء خاصة أن البدري طوال الموسم كان حائرا بين الدفع بأحمد عادل عبدالمنعم أو شريف اكرامي بعد أن انتقل الأخير للأهلي.
تشكيل الأهلي والمنصورة
ونعود للمباراة حيث لعب الأهلي بتشكيل مكون من شريف إكرامي وفي الدفاع عبدالله فاروق ووائل جمعة وأحمد السيد وسيد معوض, وفي الوسط حسام عاشور وشهاب أحمد وأحمد حسن وبركات, وفي الهجوم العجيزي وفرانسيس ولعب أشرف قاسم المدير الفني للمنصورة بتشكيل مكون من أبوالسعود وفي الدفاع الخماسي بشير التابعي وسعد محسن وعبدالعزيز حسن وأحمد عبدالحكيم وأحمد رياض, وفي الوسط أحمد توفيق وإبراهيم مرزوق وعلي عيد وفي الهجوم الثنائي عدوي عاكف وأحمد حسن.
الأهلي كان اكثر استحواذا علي مجريات المباراة ويمكن القول بأن سيد معوض هو الوحيد الذي ظهر بمستوي جيد في صفوف الأهلي وشكلت الجبهة اليسري خطورة علي خماسي المنصورة في حين ظهر بركات وأحمد حسن علي فترات وسط دفاع متكتل من جانب المنصورة وهجمات علي استحياء لم تشكل أي اختبارات لشريف اكرامي, في حين الأهلي اهدر اكثر من5 فرص محققة من جانب الثنائي فرانسيس والعجيزي.
هدف لحسني
مع بداية الشوط الثاني دفع البدري بأسامة حسني بدلا من العجيزي وضغط الأهلي للبحث عن هدف التقدم ويتقدم فرانسيس ويسدد كرة مرتدة من القائمة لتجد حسني المتابع ويسجلها سهلة في شباك أبوالسعود ليتقدم حامل اللقب بهدف في الدقيقة الرابعة وهو ما أعطي للمنصورة أن يتخلي عن دفاعه للخروج بنقطة الشهرة أمام حامل اللقب ويجري قاسم أول تغيير ويلعب علاء عبدالغني بدلا من أحمد حسني ويستغل الأهلي تقدم أبناء المنصورة لتحقيق التعادل خاصة وان الهجمات جاءت عن طريق عبدالحكم واحمد رياض وتقدم عبدالحكم أحيانا وهاجم الأهلي بكل خطوطه لحسم اللقاء لصالحه لكن من الصعب ان يسجل منافسه هدفين في أقل من40 دقيقة ويلعب سامح نجاح كورقة جديدة لأشرف قاسم في حين لعب أحمد شكري بدلا من احمد حسن.
ضربة جزاء وطرد
وفي الدقيقة الـ15 يحسب حكم المباراة محمد عبدالقادر ضربة جزاء صحيحة للأهلي لعرقلة أبوالسعود اللاعب احمد شكري ولم يتردد في اعطاء البطاقة الحمراء لحارس المنصورة لان شكري كان في مواجهة الثلاث خشبات ويجري قاسم التغيير الثالث حيث لعب الحارس البديل عصام سعد ويسدد أسامة حسني ويصدها الحارس وتصل الكرة لشكري ويهدر فرصة محققة للأهلي وينجح شهاب أحمد في الدقيقة الـ32 من تسجيل الهدف الثاني للاهلي من تسديدة قوية ارتدت من العارضة لتتخطي الكرة الشباك, ويحاول الأهلي تسجيل الهدف الثالث لإسعاد جماهيره الغفيرة ويلعب محمد طلعت بدلا من فرانسيس ويضغط الأهلي وينجح اسامة حسني من تسجيل الهدف الثالث قبل انتهاء اللقاء بـ4 دقائق فقط ليتحتفل الأهلي وجماهيره الغفيرة بالدرع الـ35 وللعام السادس علي التوالي.