الصمت القاتل

عاش الشوق بيننا صمتا يكوي في الصدور
لكن لماذا لا تقول و تركت عشقي للضمـور
بددت احلام تجلت كالمــوج يعلو في البحور
لــكنه المــوج الــذي يمـــوت دومـــا لا يثـــور
عيناك جادت بالكلام لكـــن لسانك لا يجـود
فهل يظل الحـــب فينا حلم يسعي للوجـــود
قد كدت ابوح بما في قلبي لكن للمرأة حدود
حـــــد الحياء للشرقية يجعلها في قيد القيود
تلك عيوني العاشقة صمتك يكسوها شجون
الصمت يقتل المشاعر فدعك من لغة العيون
كــــن بـــــركـــان ســـائـــرا صــمـــتك جنـــون
ام انــــك تســـــمــــو بعشقــــك بالسكــــون