لماذا أنتِ
دخلتي إلي عالمي دون إستأذان
عزفتي علي أوتار فؤادي أحلي الألحان
لمستي أحاسيسي و مشاعري برفقٍ و حنان
فأصبحتي جزءاً مني لي وطناً وكيان
و لي معني في هذه الحياه و لي عنوان
عيناك هي عنواني ما أجمل تلك العينان
ما اجمل أن ابقي هائم في بحرٍ مرساه الاحضان
يجتاح كل ما في نفسي من يأس الانسان
لأعود إنساناً أخر يجد الحب في كل مكان
لذلك احبك أنت دون غيرك في هذا الزمان