الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ

  1. #1
    رفـيق الـدرب

    User Info Menu

    Lightbulb وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ

    وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ



    وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ hqdefault.jpg



    قصيدة لابن النحوي يحكي فيها انه مهما اشتدت الازمات سوف ياتي الفرجومهما ساد ظلام الليل فلابد وان الصبح ات

    وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ 9436.jpg


    إِشتَدَّي أزمَةُ تَنفَرِجي
    قَد آذَنَ لَيلُكِ بِالبَلَجِ
    وَظَلامُ اللَّيلِ لَهُ سُرُجٌ
    حَتّي يَغشَاهُ أبُو السُرُجِ
    وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ
    فَإِذَا جَاءَ الإِبّانُ تَجي
    وَفَوائِدُ مَولانا جُمَلٌ
    لِسُرُوحِ الأَنفُسِ والمُهَجِ
    وَلَها أَرَجٌ مُحي أَبَدا
    فَاقصُد مَحيَا ذاكَ الأَرجِ
    فَلَرُبَّتَّمَا فاضَ المحيَا
    بِبِحُورِ المَوجِ مِنَ اللُّجَجِ
    وَالخَلقُ جَميعاً في يَدِهِ
    فَذَوُو سِعَةٍ وَذَوُو حَرَج
    وَنَزُواتُهُمُ وَطُلُوعُهُمُ
    فَعَلى دَرَكٍ وَعَلَى دَرَجِ
    وَمَعائِشُهُم وَعَواقِبُهُم
    لَيسَت في المَشيِ عَلى عِوَجِ
    حِكَمٌ نُسِجَت بِيَدٍ حَكَمَت
    ثُمَّ انتَسَجَتُ بِالمُنتَسجِ
    فَإِذا اقتَصَدت ثُم انعَرَجَت
    فَبِمقتَصِدٍ وبِمُنعَرِجِ
    شَهِدتَ بِعَجائِبَها حُجَجٌ
    قامَت بِالأَمرِ عَلى الحِجَجِ
    وَرِضاً بِقَضَاءِ اللَهِ حَجىً
    فَعَلَى مَر كُوزَتِهِ فَعُجِ
    وَإِذا انفَتَحَت أَبوَابُ هُدِّى
    فاعجِل لِخَزائِنِهَا وَلِجِ
    وَإِذا حاوَلتَ نِهايَتَها
    فاحذَر إِذ ذاكَ مِنَ العَرَجِ
    لِتَكُونَ مِنَ السُبَاقِ إِذا
    ما جِئتَ إِلى تِلكَ الفُرَجِ
    فَهُنَاكَ العَيشُ وَبَهجَتُهُ
    فَلِمُبتَهِجٍ وَلِمُنتَهِجِ
    فَهِجِ الأَعمَالَ إِذا رَكَدَت
    فَإِذا ما هِجتَ إِذاً تَهِجِ
    وَمَعاصِي اللَهِ سَماجَتُها
    تَزدَانُ لِذِي الخُلُقِ السَمِجِ
    وَلِطَاعَتِهِ وَصَباحَتِها
    أنوَارُ صَبَاحٍ مُنبَلِجِ
    مَن يَخطِب حُورَ الخُلدِ بِها
    يَضفَر بِالحُور وَبالغُنجِ
    فَكُنِ المَرضِيَّ لَهَا بِتُقىً
    تَرضَاهُ غَداً وَتَكُونُ نَجِى
    واتلُ القُرآنَ بِقَلبٍ ذِي
    حَزَنٍ وَبِصَوتٍ فيهِ شَجِي
    وَصَلاةُ اللَّيلِ مَسافَتُها
    فاذهَب فِيهَا بِالفَهمِ وَجِي
    وَتَأَمَّلها وَمَعانِيهَا
    تأتِ الفَردَوسَ وَتَنفَرجِ
    وَاشرَب تَسنيمَ مَفُجَّرِها
    لا مُمتزِجاً وَبممتزِجِ
    مُدِحَ العَقلُ الآتِيهِ هُدىً
    وهَوىً مُتَوَلٍّ عَنهُ هُجى
    وَكِتَابُ اللَهِ رِياضَتُهُ
    لِيقُول الخلقِ بِمُندَرِجِ
    وَخِيارُ الخَلقِ هُداتُهُمُ
    وَسِوَاهُم مِن هَمَجِ الهَمَجِ
    واذا كُنتَ المِقدَامُ فَلا
    تجزَع في الحَربِ مِنَ الرَّهَج
    وَإِذا أَبصَرت مَنَا رَهُدىً
    فاظهَر فَرداً فَوقَ الثَبَجِ
    وَإِذا اشتاقَت نَفسٌ وَجَدَت
    ألَماً بالشَّوقِ المُعتَلِجِ
    وَثَنايا الحَسنا ضاحِكَةٌ
    وَتَمامُ الضِّحكِ عَلى الفَلَجِ
    وَعِيابُ الأَسرَارِ قَدِ اجتَمَعَت
    بأَمانَتِها تحَّتَ الشَّرَجِ
    والرِّفقُ يَدُومُ لِصَاحِبِهِ
    وَالخَرقُ يَصيرُ إِلى الهَرَجِ
    صَلوَاتُ اللَهِ عَلى المَهدِيِّ
    الهادِي الناسِ إِلي النَّهَجِ
    وَأَبي بكرٍ في سِيرَتِهِ
    وَلِسَانِ مَقَالَتِهِس اللَهَجِ
    وَأَبي حَفصٍ وَكَرَامَتِهِ
    في قِصةِ سارِيَةِ الخُلُجِ
    وَأَبي عَمرٍ وَذِي النُّورَينِ
    السُتَحيي المستَحيَا البَهِجِ
    وَأَبي حَسَنٍ في العِلمِ إذا
    وافى بِسَحائِبِهِ الخُلُجِ




  2. = '
    ';
  3. #2
    من الاعضاء المؤسسين

    User Info Menu

    افتراضي رد: وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ

    كلمات رائعة يعطيك العافية

  4. #3
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ




  5. #4
    رفـيق الـدرب

    User Info Menu

    افتراضي رد: وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ


الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مَطَرٌ مِنْ نَار
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-04-26, 04:48 AM
  2. وَسَحَابُ الخَيرِ لَهَا مَطَرٌ
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-04-14, 05:44 AM
  3. مَطَرٌ مِنْ نَار !!!!!!!
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2013-01-06, 04:09 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •